ads980-90 after header
الإشهار 1

ابن اربعاء تاوريرت يشق طريقه نحو النجومية

الإشهار 2

العرائش أنفو

ابن اربعاء تاوريرت يشق طريقه نحو النجومية

يتميز المصمم المغربي الشاب محمد عمر وعلي الملقب ب SaadaMed من بين ابزر المصممين الحداثيين في عالم عروض الأزياء والصناعة التقليدية الأصيلة والذي يعود له الفضل في الحفاظ على هوية أعماله التي تتميز بالأناقة والجمالية ،كما يختارها بعناية ودقة ، بحسب جمالية أعماله الذي يقول انه يقف عليها أولا برسمها ووضع الثوب المناسب والألوان التي تليق بالفكرة و تتحول فيما بعد إلى جهد فني إبداعي بامتياز، من حيث الحرفية والمهنية والجمالية.

محمد عمر وعلي شاب وسيم ينحدر من مدينة الحسيمة، هو أصغر مصمم أزياء بشمال المملكة المغربية، عشق فن الموضة والأزياء منذ نعومة أظافره ، وازداد حبه وشغفه بهذا الفن الاصيل إلى أن شق طريقه بنفسه بعاصمة البوغاز (طنجة) التي تزخر بفن الموضة والأزياء.. ،ليتعلم فن الابتكار وتصميم الأزياء لصقل موهبته، فانطلق يشق طريقه الفني بخطى ثابتة، وهو الشيء الذي مكنه من كسب خبرة كبيرة في هذا المجال حتى أصبح واحدا من أشهر المصممين الشباب المعروفين في شمال المغرب ،من خلال عروضه وتألقه الدائم في عالم الموضة والأزياء، بعد تقديمه لمجموعة من الأعمال المتنوعة، حافظ على رونقة الزي المغربي الأصيل في العديد من التظاهرات الخاصة بمجال التصميم والأزياء سواءا بالمغرب أو بمجموعة من الدول العربية والأوروبية…

يتمكن محمد بكل ما له من طابع تقليدي يرتبط بالهوية المغربية دون أن ينسى العصرنة مع الحفاظ على الثوابت الأساسية للموضة المغربية، كما أنه يحافظ في توجهه على كل الأذواق والأجيال…

وهو الذي ما ينادي دائما بضرورة دعم مبادرات الشباب وخاصة الذين يهتمون بعالم الموضة وتصميم الأزياء مع الحفاظ على الموروث الثقافي الامازيغي الاصيل وتلقيحه بما هو معاصر. يواصل هذا الشاب المكافح مسيرته بثبات وكفاح ورغبة وعشق بدعم من عائلته حتى أصبح اسمه يتداول بقوة بين أقرانه كأحسن مصمم مغربي شاب يجيد تطريز وتصميم أعماله بشكل يليق بالمرأة المغربية ويمنحها جمالا وبهاء، بما أننا نعيش في زمن الاوبئة، سألنا المصمم الشاب كيف تقضي أوقاتك في هذه الأيام العصيبة، فقال من هذه الناحية : مثل جميع المواطنين المغاربة، نتبع ما تمليه علينا السلطات المحلية وتطبيقها حرفيا للحفاظ على سلامتي وسلامة الآخرين حتى يرفع علينا الله هذا الوباء، وتعود الحياة إلى مجاريها الطبيعية . وعن مدى تأثير جائحة ” كورونا” على نشاطه في عالم الموضة والأزياء يقول ابن أربعاء تاوريرت نواحي الحسيمة، طبعا هناك تأثير كبير منذ أن تم تعليق كل الأنشطة ببلادنا، كانت لدي مجموعة من الأعمال والمواعيد الاعلامية وتصوير بعض الأعمال السينمائية كذاك بالإضافة إلى أنني كنت أهيء مجموعة من الاعمال في عالم الموضة والازياء…، لكن ظروف كورونا حالت دون تحقيق هذه الاعمال.

عن نصيحته للشباب المغربي في مثل هكذا الأوقات يضيف صاحب علامة Saada_haut_couture” نحن نؤمن بأنه من خلال إتاحة فرصة للشباب للتعبير عن رأيه، يمكن تزويد جيل الشباب بأسباب القوة وتحويله من ضحايا محتملين للبطالة إلى عناصر فاعلة تعرض حلولا وتشجع على العمل والتحرك وتكون مبعث إلهام لتغير حقيقي” .
سمير افاكير

ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5