ads980-90 after header
الإشهار 1

الأشراف أولاد الصروخ

الإشهار 2

العرائش أنفو

الأشـــــــــــــــــــــــــراف أولاد الــــــــــــــصــــــــــــروخ

الأشراف الصروخ مشيشيون علميون و يتصفون بالأخلاق الحسنة منهم أولياء وفقهاء وحفاظ القران الكريم ٬ يمتازون بالتواضع و حب الخير للناس ٬ ولهم عزة نفس وهذا ما جعل بعض النسابة والمؤرخين التشكيك في نسبهم الشريف نظرا لعدم ذكرهم بالمنطوق لبعض الشهود أو المكتوب لبعض الكتاب والنساخ والقضاة ٬ لكن الشمس لا تحتاج إلى دليل في رابعة النهار٬ وما اعتمد عليه بعض العلماء الباحثين في التنقيب عن الأنساب الشريفة بنزاهة لإثبات هذا النسب المشيشي العلمي المبارك ٬ اتضح وتبين أن بعض الخلافات كانت سبب كثرة ارتحال أسرة الصروخ من مكان إلى آخر٬ وما يروى عن هذه الأسرة الشريفة في بعض المخطوطات وما يحكى عنهم من كبير الأسرة إلى صغيرها جيلا بعد جيل ٬ لقصص عجيبة يطول شرحها ٬ ففي بني چرفط ما يدل على أثرهم ٬ كانت لهم عزة نفس وشجاعة باسلة يتركون حتى أملاكهم تجنبا للإصطدام الأسري . . . ذكر صاحب مرآة المحاسن والعلامة الفقيه سيدي العربي التهامي الصروخ ٬ وكما أدلى بذلك النسابة سيدي العياشي المريني : أن أولاد الصروخ من ذرية القطب الرباني سيدي عبد السلام بن مشيش ٬ و ضمنهم في مخطوط ( ذكر شرفاء العلم … ) العالم والفقيه الجليل المقتدر عظيم الجاه عند الخاصة والعامة سيدي علي الحاج بن محمد بركة رحمه الله وأطال في عمر أبنائه وحفدته الساهرين على حرص وصيانة الحرم المشيشي العلمي ٬ ״ وما جزاء الإحسان إلا الإحسان ״ … انتشرت هذه الأسرة الطاهرة بالأندلس والمغرب وبالجزائر وسوريا والعراق وفليسين ومصر واليمن بالكثرة وفي العالم ٬ وأول من تفرع منهم أربع أبناء بقبيلة بني چرفط و القصر الكبير حيث موطنهم الأصلي٬ ولازالت آثار ديارهم خربا بالقصر الكبير و مدشر لهرة بقبيلة بني چرفط ٬ ومن هناك ارتحلوا إلى فاس بالحرم العلمي قرب ضريح سيدي ( العربي بن التهامي ) احد أخوال سيدي عبد السلام بن مشيش ٬ ثم ارتحلوا إلى قبيلة بني چرفط فاستقبلوهم أهلها بالتعظيم والإجلال والتقدير٬ ورحبوا بهم بالحفاوة مما يعرف : ‹ بدار لهرة › وسميت دور او مدشر لهرة إلى يومنا هذا إلى أن تفرقوا في مطلع القرن الحادي عشر من الهجرة … 1 – فسيدي مصطفى بن الحاج مختار بن محمد بن أحمد الصروخ ذهب إلى مدينة فاس وخلف ولدا صالحا من أولياء الله الصالحين يسمى ( سيدي العربي التهامي الصروخ ) ويوجد ضريحه أسفل مدشر المذكورة يزار ويتبرك به وله هيبة ووقار٬ وأعقب ثلاث أولاد ٬ الأول : لم يترك نسلا ٬ والثاني : ‹ سيدي عبد الرحمن بن سيدي العربي التهامي الصروخ › : ويعرف أحفاده مصطفى بن الحاج مختار بدار سيدي محمد ودار سيدي عبد عبد الرحمن ودار سيدي عبسلام أحمد الصروخ وفرع منهم من استوطن بالقصر الكبير و أصيلة و العرائش و وطنجة ٬ والثالث :‹ سيدي احمد بن سيدي العربي التهامي الصروخ › :ويعرف أحفاده بالفقيه بدار سيدي حمد ودار سيدي عبسم د بن احمد ودار سيدي بن لحسن ودار سيدي احمد بن عبد السلامودار سيدي الفقي بن العربي وأبناء عمومتهم ٬ وفرقة منهم استوطنت بمدشر لهرة ببني گرفط … . 2- وسيدي عبد السلام ذهب إلى دار أبيه بمدشر لهرة ومعروف ״ قايد عبد السلام ״ وله مزار يزار ويتبرك به ٬ وقد خلف ولدا صالحا من أولياء الله الصالحين يسمى سيدي ״ محمد بن عبسم الصروخ ״ وله مزارة بجوار جامع ״ مسجد الكبير … 3- وسيدي عبد الله ذهب إلى بني احمد بمدشر ارواطن وهناك توجد آثار خلوته يقصدها الزوار للتبرك و مقبرة خاصة بأحفاده تسمى على اسمه ( مقبرة سيدي عبد الله ) وتفرع بالكثرة أحفاده بقرية العنقود … 4- وسيدي عبد السلام ذهب إلى فاس…

ينتسب الأشراف الصروخ إلى جدهم الولي الصالح سيدي ˝ العربي بن التهامي ˝ بن سيدي محمد بن سيدي محمد بن سيدي محمد بن سيدي علي بن سيدي الحسن بن سيدي علي بن سيدي محمد بن سيدي المزكى بن سيدي موسى بن سيدي العربي بن سيدي التهامي الصروخ بن سيدي محمد بن القطب الواضح سيدي عبد السلام بن سيدي مشيش بن سيدي أبي بكر بن سيدي علي بن سيدي حرمة بن سيدي عيسى بن سيدي سلام بن سيدي مزوار بن سيدي حيدرة بن سيدي محمد بن سيدي إدريس الأزهر بن سيدي إدريس الأكبر بن سيدي عبد الله الكامل بن سيدي الحسن المثنى بن سيدي الحسن السبط بن سيدتنا فاطمة الزهراء بنت مولانا رسول الله صلى الله عليه وسلم . ومن أحفاد الأشراف الصروخ خلق كثير٬ منهم : من سكن القطر الجزائري الشقيق ٬ ومنهم : من سكن المملكة المغربية الشريفة بسبتة المحتلة والفنيدق والمضيق ومرتيل وتطوان ووادلو وطنجة والعرائش والقصر الكبير وبقبيلة أهل سريف قرية أمڭادي وفاس وزرهون ومكناس والدار البيضاء ومراكش وجبال الريف وبالصحراء المغربية وبربوع المملكة شمالها وجنوبها شرقها وغربها . والله اعلم !.
تنبيــه

لما قدم السلطان سيدي ״ الحسن الأول ״ رفقة وزرائه وحاشيته إلى بني عروس قصد زيارة ضريح الولي الصالح سيدي عبد السلام بن مشيش ٬ مر بمداشر بني عروس وهو يردد متواضعا تواضع الملوك العلويين الأوفياء : ( أنا زاير مشي سلطان ) ٬ وفور وصوله ضريح الولي الصالح سيدي إبراهيم بن عريف أحد أخوال سيدي عبد السلام بن مشيش ٬ وجد في انتظاره أياما حشدا كبيرا من الأشراف ٬ رافقوه إلى ضريح سيدي عبد السلام بن مشيش ٬ فلما نادى السلطان عن أحفاد سيدي عبد السلام بن مشيش ٬ حظي الأشراف أولاد الصروخ كأول المنادى عليهم ٬ فكان بعضهم حاضرون في هذا الحشد ٬ لكن ‼ التزموا بالصمت و لم يستجيبوا نظرا للخلاف المعروف بينهم وبين أبناء عمومتهم ٬ فرد بعض أبناء عمومتهم قولا للسلطان : أنهم لم ينقطع نسلهم ٬ غير أنهم ارتحلوا من الحرم العلمي ولم يبقى لهم أثار وتفرقوا…… نظرا للالتباسات التي أصيبت هذه الأسرة الشريفة والتشكيك في أصولها ٬ وردا لاعتبارها وجلال قدرها ٬ كتبت هذا البحث الدقيق مفصلا ليكون إن شاء الله تعالى مرجعا لهذه الأسرة المشيشية العلمية الشريفة الطاهرة ״ الأشراف الصروخ ״ .

ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5