ads980-90 after header
الإشهار 1

جمعية فاس سايس -فرع طنجة تحتفي بالدكرى 47 للمسيرة الخضراء في أجواء من الفرحة

الإشهار 2

العرائش أنفو

جمعية فاس سايس -فرع طنجة تحتفي بالدكرى 47 للمسيرة الخضراء في أجواء من الفرحة


نظمت جمعية فاس سايس -فرع طنجة مساء اليوم الأربعاء 8 نونبر الجاري، حفلا بهيجا تم خلاله تخليد الذكرى 46 لملحمة المسيرة الخضراء المظفرة، في أجواء طبعتها الفرحة والسرور.

وشكل هذا الحفل الباهج، الذي نظم بفندق سولازور ، والذي تم تزيينه بالأعلام الوطنية، مناسبة لاستحضار الأهمية التي يكتسيها هذا الحدث البارز في تاريخ المغرب المعاصر، والذي يجسد الروابط المتينة والراسخة التي تجمع بين الشعب المغربي والعرش العلوي المجيد، ولتجديد التأكيد على أن كافة مكونات المجتمع المغربي مجندة دائما وراء صاحب الجلالة الملك محمد السادس، للدفاع عن ثوابت ومقدسات المملكة.

وأكد مختلف المتدخلين، خلال هذا الحفل، وأبرزهم رمضان مسعود الناشط الصحراوي الكبير و رئيس الجمعية الصحراوية لحقوق الانسان ،والإعلامية والناشطة الصحراوية أمينة التوبالي على التعبئة الراسخة والأكيدة للمغاربة قاطبة من أجل الدفاع عن الوحدة الترابية للمغرب، مجددين التزامهم بالمساهمة سويا في الجهود التي يقوم بها المغرب، تحت القيادة النيرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، على درب التقدم والازدهار.

وقال السيد عثمان المرنيسي رئيس جمعية فاس -سايس فرع طنجة في كلمة له بالمناسبة ، إن “تخليد الذكرى الـ46 للمسيرة الخضراء المظفرة يشكل لحظة لاستحضار قيم الوفاء للذاكرة الوطنية المشتركة”.

وأضاف أن الأمر يتعلق أيضا بمناسبة للترحم على أرواح شهداء حركة المقاومة الوطنية والمدافعين عن حوزة الوطن.

وذكر السيد المرنيسي بأن المسيرة الخضراء كشفت عن العبقرية السياسية الفريدة لجلالة المغفور له الملك الحسن الثاني، مبرزا أن هذه الملحمة الخالدة تعكس روح التضحية لدى المغاربة، وتشبثهم المكين بالمقدسات الدينية والثوابت الوطنية والدفاع عنها.

وتابع السيد المرنيسي أن “تنظيم هذه المسيرة الخضراء شكل حدثا تاريخيا ما يزال يثير، إلى أيامنا هذه، إعجاب المجتمع الدولي”، مجددا التعبير عن التزام وإرادة أسرة المقاومة وجيش التحرير في الدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة، وتعزيز المكتسبات الوطنية.

من جهته قال الدكتور بلحداد نور الدين الأستاذ الباحث بمعهد الدراسات الافريقية بجامعة محمد الخامس الرباط في محاضرة له بالمناسبة .أن “تجسد عبقرية جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني، “الملك الموحد”، الذي نجح بطريقة حضارية وسلمية في جعل الراية الوطنية ترتفع خفاقة في سماء الأقاليم الجنوبية للمملكة”.

وعبر الدكتور بلحداد عن عميق امتنانه للعناية الملكية السامية والمبادرات المحمودة التي يشمل بها جلالة الملك أسرة قدماء المقاومين، وقدماء أعضاء جيش التحرير.

وموازاة مع هدا الاحتفال بذكرى المسيرة الخضراء، الدي قدمته ونشطته الاعلامية الرائدة بإداعة طنجة زهور الغزاوي برمجت جمعية فاس سايس -فرع طنجة سلسلة من الأنشطة الأخرى بدات الحفل منها عرض شريط وثائقي للمخرج حسن البهروتي بعنوان “المسيرة الخضراء ، عودة الخصون الى الجدور” قصد الاحتفال، كما يليق، بهذا الحدث الوطني الكبير، وتمكين الأجيال الصاعدة من التشبع بهذه القيم.

وللإشارة تقوم جمعية فاس سايس -فرع طنجة بين الفينة والأخرى ، بتنظيم سلسلة من اللقاءات التواصلية مع المجتمع المدني قصد تعريفهم أكثر بأهمية وعبقرية هذه الملحمة الخالدة، وتقديم عروض فنية وموسيقية حول المسيرة الخضراء، فضلا عن عرض أشرطة وثائقية تتناول هذا الحدث التاريخي البارز في المملكة المغربية.

كادم بوطيب

ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5