ads980-90 after header
الإشهار 1

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تعلن تضامنها المطلق واللامشروط مع المناضل النقابي بوعزة لمراحي

الإشهار 2

العرائش أنفو

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تعلن تضامنها المطلق واللامشروط مع المناضل النقابي بوعزة لمراحي

أحمد رباص

أصدر المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الانسان بيانا يستنكر فيه قرار التنقيل الجائر في حق المناضل النقابي بوعزة لمراحي ويعتبر هذا الاجراء انتقاميا بسبب نشاطه النقابي.
يبدأ البيان بالإشارة إلى أن المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الانسان يتابع بقلق بالغ التضييق الذي يعرفه العمل النقابي في قطاع الشبيبة والرياضة بوزارة الثقافة والشباب والرياضة، والمتمثل أساسا في عدم تجاوب الوزير مع الشغيلة بالقطاع، ورفضه استقبال تمثيلية النقابة الوطنية للشبيبة والرياضة، رغم مراسلتها إياه ومطالبتها بعقد لقاء، مما دفعها الى عقد جلسة عمل مع فريق الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بمجلس المستشارين.

ويواصل البيان عرض مظاهر هذا التضييق من خلال فضح ما تعرض له الأستاذ بوعزة لمراحي مدير المركز الوطني للتخييم بالهرهورة، والكاتب العام للنقابة الوطنية للشبيبة والرياضة، يوم 15 مارس 2020، من تنقيل تعسفي وانتقامي، وغير مبرر بأي سند قانوني تحت مبرر ضرورة المصلحة، من مقر عمله بالهرهورة إلى مدينة بنسليمان، في ظل الظروف الصعبة التي تعيشها بلادنا مع انشار فيروس كورونا المستجد.

كما جاء في نفس البيان أن المكتب المركزي للجمعية، وبعد الاتصال بالأستاذ بوعزة لمراحي واستحضارا منه للظرف العصيب الذي تمر منه بلادنا والذي يستوجب من الدولة اتخاذ تدابير تخفف من أوضاع الاحتقان والاستياء والتضييق على العمل الحقوقي والنقابي في إطار الانفراج السياسي المنشود، يعبر عن اعتباره هذا التنقيل منافيا لما تنص عليه المادة 9 من مدونة الشغل والتي تمنع كل مس بالحريات والحقوق المتعلقة بالممارسة النقابية …وكل تمييز بسبب الرأي السياسي، أو الانتماء النقابي.

وفي نفس السياق، أكد البيان على أن الإجراء الانتقامي المتخذ في حق المناضل النقابي بوعزة لمراحي يتناقض مع بنود اتفاقيتي منظمة العمل الدولية رقم 111 و135 الخاصتين على التوالي بمنع التمييز في مجال الاستخدام والمهنة وتوفير الحماية والتسهيلات لممثلي العمال، وهما الاتفاقيتان المصادق عليهما من طرف المغرب.

ولم يفت البيان إعلان المنظمة الحقوقية عن تضامنها اللامشروط والمطلق مع المناضل والنقابي الأستاذ بوعزة لمراحي المعروف في أوساط قطاع الشباب والرياضة والمجتمع المدني والنقابي والسياسي بجديته وكفاءته في العمل الاداري والتربوي خدمة لمصلحة الشباب والطفولة. كما سجلت استنكارها لهذا القرار التعسفي الذي يندرج في إطار التضييق على العمل النقابي ببلادنا، وعلى الأصوات المنتقدة والمعارضة، مطالبة وزارة الشباب والرياضة والثقافة والاتصال بالتراجع الفوري عن هذا القرار المتسرع احتراما للقانون وإنصافا للأستاذ بوعزة لمراحي.

ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5