ads980-90 after header
الإشهار 1

جمعية الفتح تواصل عملها الخيري لفائدة دار الحنان لرعاية الأطفال المتخلى عنهم بالعرائش

الإشهار 2

العرائش أنفو

جمعية الفتح تواصل عملها الخيري لفائدة دار الحنان لرعاية الأطفال المتخلى عنهم بالعرائش


طوال مدة الحجز الصحي الذي تشهده المملكة المغربية ، كإجراء وقائي واحترازي ضذ تفشي انتشار وباء فيروس كورونا – مرض كوفيد 19، وطوال شهر رمضان الأبرك ،حرصت جمعية الفتح للتنمية والتعاون بالعرائش،على تنظيم مبادرات انسانية واجتماعية لفعل الخير، والإحسان لصالح الفئات الهشة والمعدمة،أو تلك التي تعيش على هامش المجتمع ، حيث لم تكثفي الجمعية بعملية توزيع قفة المعونة للأسرالمعوزة ،التي وصلت إلى 182 استفاذة “قفة “،وزعت عبر ستة مراحل بمختلف أحياء المدينة ،ولكن قامت جمعية الفتح بنشاط خيري إنساني ،أمس يوم الأربعاء 20 ماي 2020 ،لفائدة أيتام جمعية دار الحنان لرعاية الأطفال المتخلى عنهم بالعرائش .

وقال “السعيد الحمري ” رئيس جمعية الفتح للتنمية والتعاون بالعرائش، إن دعم جمعية الفتح لأيتام دار الحنان لرعاية الأطفال المتخلي عنهم من بين الواجبات والمسؤوليات الأساسية والدائمة في جدول أعمال البرنامج السنوي لجمعية الفتح والسهر عليه ،مشيرا لأهمية التواصل وتبادل وإعانة الأيتام ، متمنيا لهم دوام السعادة والفرحة وأن يتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال ،مصداقا لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم (أنا وكافل اليتيم في الجنة هكذا.. وأشار بالسبابة والوسطى وفرج بينهما) رواه البخاري.

وأضاف رئيس جمعية الفتح “السعيد الحمري ” توعية الساكنة وإحياء معاني التضامن والتآزر،هو من الأدوار الكبيرة الذي تلعبه جمعية الفتح للتنمية والتعاون بالعرائش.

وفي هذا الصدد ، زيارة مقر دار الحنان للأطفال المتخلى عنهم ، مهما أن رؤية الأطفال اليتامي غير ممكنة بسبب فيروس كورونا ، لم يكن عائقا لنا لتنظيم زيارة لمقر الجمعية ، التي تضم أطفالا تخلت عنهم أمهاتهم بطريقة غير إنسانية في الشارع ، يكفي أننا قمنا بإهداء مساعدات قيمة ومستلزمات ومتطلبات ضرورية لهم ،وهذا هو الأهم أن نوفر لهم حاجيات من أجل الأكل والنظافة واللباس ، خصوصا أن دار الحنان تضم حاليا 11 طفلا أغلبهم من الذكور، ناهيك عن الطفل المعاق الذي يناهز عمره 14سنة تقريبا .

وتقول المشرفة على دار حنان المتخصصة في رعاية الأطفال، “تفاجأنا نحن إدارة جمعية دار الحنان للأطفال المتخلى عنهم ، من قيام جمعية الفتح بزيارتها هاته و التفكير بهؤلاء الأيتام ، خصوصا بعدما لم يتذكرهم أحد منذ شهرين تقريبا ، حيث أصبحوا في ذاكرة النسيان هؤلاء اليتامى ، وجمعية الفتح للتنمية والتعاون بالعرائش أول جمعية تفكر وتتذكر أن هناك أيتام بحاجة ماسة إلى العون والإغاثة والمساعدة بدار الحنان .

وبهذه المناسبة ،تتقدم كل من جمعية الفتح للتنمية والتعاون بالعرائش وجمعية دار الحنان لرعاية الأطفال المتخلى عنهم بالعرائش ،بجزيل الشكر والامتنان والتقدير إلى المحسنين الذين ساهموا في هذه البادرة الإنسانية والاجتماعية ،كما نتقدم بالشكر الجزيل لأبناء العرائش الأبرار ،أسرة “س – اس “، المقيم حاليا بأكادير و “ع – اس” المهاجر ببريطانيا،وكذا تتقدم الجمعيتين بالشكر والعرفان إلى أحد ابناء حي المنزه المهاجر بالديار الإسبانية ” ع – ر” .

ويذكر أن برنامج جمعية الفتح للتنمية والتعاون بالعرائش خلال شهر رمضان المبارك في إطار الاهتمام باليتيم كالتالي :

– تقديم مساعدات قيمة لأيتام جمعية دار الحنان لرعاية الأطفال المتخلي عنهم .

– حفل للعشاء لفائدة الأيتام الذي يقام ليلة يوم 26 رمضان ،الحفل الخيري الذي تكلفت به والدة المحسنين المذكورين أعلاه .

– شراء كسوة العيد ل 20 طفل وطفلة من الأيتام .

– تقديم مساعدة مالية تقدر ب 300 درهم ل 20 من أسر الأيتام .

وتشير الجمعية أن باب تقديم المساعدة لفعل الخير مفتوح في وجه المحسنين المحسنات ،رقم هاتف الجمعية 0678040099.

ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5