ads980-90 after header
الإشهار 1

كورونا أهم لحظة في تاريخ الانسان الحديث

الإشهار 2

العرائش أنفو

كورونا أهم لحظة في تاريخ الانسان الحديث

عبد العزيز الحلو

الانسان جزء من الطبيعة إن لم نقل أنه الفاعل الأول فيها -حقيقة مؤكدة- ،مع وجود قوى ميتافيزقية تأثر في استقرار الطبيعة -حقيقية منطقية- .
بثنا ندرك أن الطبيعة متغيرة باستمرار وهذا التغير لا يتوقف ولايمكن توقعه ومعرفة شكله ومداه .
منذ وجود الانسان فوق سطح الارض أي مع اللحظة t0،وهو يبحث فقط عن سد حاجته لمواصلة الحياة كأن هذا الكائن وجد ليكون سيد الطبيعة دون منازع فهي لا تستطيع مقاومة هذا المتميز الذي استطاع هزم الجميع روض الحيوانات وسخر الارض لخدمته وتكيف مع الحر والبرد وكل الظروف .

اكتشف النار والهواء والتربة والماء لكنه ادرك متؤخرا انه لحدود اللحظة لم ينتج شيئا -الانسان الاول – وان الطبيعة التي تضمن استمراره يمكن ان تسهل انقراضه الطبيعة مجموعة كائنات ومكونات منسجمة وغريبة فيها ما هو مفيد للانسان اذي هو اضعف من ان يهزم هذه المنظومة المعقدة الغير المستقرة.

بعد انسجام الانسان مع الطبيعة وبعد تكاثر النوع البشري النوع الغريب الذي يشبه الحيوانات البرية وهي سيدة الطبيعة على الدوام ويختلف عنها فقط من حيث القدرة الغريبة في الحركة والقوة العقلية بما فيها من ادراك وتمييز و ابداع لخدمة حاحة الانسان .
جاءت اللحظة t2, وهي لحظة تكون المجتمع الاول الذي تحول من حالة سلام الى حالة صراع على الثروة التي اساسها المعرفة .
من اكتشف النار ومن استعمل الماء وفكر في مكونات الهواء ومن استعمل التربة اصبح نصف الاه -المجتمع الثاني -وعلى الباقي من افراد النوع ان يمتثلوا له لانه الحكيم وله سر الطبيعة وبالتالي له الامر والنهي وله كل مافوق الارض ملكية تامة ،والحقيقة انه يمتلك فقط المعرفة وهي مصدر السلطة مات نصف الالاه ورث اولاده وشكل كل ولد قبيلة له نصيب من الثروة وبرز الصراع .

اللحظة t3 هي لحظة اختراع السوق وقانون المقايضة وقوانين البيع والشراء ،واللحظة t4 هي لحظة نشأة المدينة اي ميلاد السلطة السياسية وهنا يطرح السؤال من اوجد السلطة اهو الاقتصاد اي الثروة كمصدر او المعرفة وبالتالي امتلاك سر الطبيعة .الجواب ويبقى نسبيا الاقتصاد محدد اول والمعرفة والقرابة ممن يمتلكون سر الطبيعة بدرجة ثانية – الدولة الاموية نموذجا النشأة والاستمرار -.

الى حدود اللحظة t4 الانسان يستغل الطبيعة فقط لسد حاجته الضرورية للاستمرار اما اللحظة المفارقة الاولى في مسار الانسان والطبيعة هي لحظة التي اخرجت الانسان والطبيعة من حالة الانسان والطبيعة من حالة الانسجام الى حالة الصراع هي الانتقال من سد الحاجة الضرورية الى استنزاف الطبيعة و التاثير في عمق الارض وسمائها من اجب البحث عن واقع يحقق السعادة ويضمن مصادر ثروة اكثر .
اللحظة t5 هي لحظة الطاقة من الاحفورية الى الكهربائية الى الذرية اي النووية وهنا نتحدث عن النواة والذرة والقوة الكامنة اي النانو .الطاقة الاحفورية وهنا انطلقت حروب بين الدول اساسها الطاقة التي اصبحت اهم من الانسان واهم جزء في الطبيعة فخسر الانسان والطبيعة معا وكانت بداية القلق حول امكانية الاستمرار .

الانسان بحث في الطاقة الكامنة في النواة والذرة في الطبيعة وفي الانسان والحيوان مستغلا تطور الكهرباء الرقمي والآلات التي اتاحها هذا التطور والطبيعة عرفت باستسلامها للانسان من اللحظةt0 الى اللحظة t6 اي لحظة العالم الجديد بالمكون الجديد اي الحيوانات اللامرئية الميكروبات التي تحيط بنا بدأت تتحول لتاثر فينا سلبا لن نكثر الحديث في اصلها فالاحتمالين متضمنين بين السطور لكن على الانسان ان يجزم ان مكان موضوع بحث اذاك اللامرئي الميكروب النواة الذرة الخلية السرطانية اصبحث معانا هنا ولا تسلمنا بل تفرض وجودها وستفرض نوع الانسان الذي تريد ان يعيش معه الاكيد انه اكثر قوة سواء بمناعة ذاتية او بلقاح يرفعنا لحجم تلك القوة اللامرئية للحيوانات اللامرئية الناونو حيوان واحد منها اطلقوا عليه اسم كورنا هي اللحظة الاهم في حياة الانسان على مر العصور لان الطبيعة و العلم وضعانا امام اختيار واحد التاقلم وللتعايش مع الوافد الجديد من اجل الاستمرار .

ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5