ads980-90 after header
الإشهار 1

الأسباب الاجتماعية لتغلغل الإسلام السياسي في المجتمع المغربي

الإشهار 2

العرائش أنفو

الأسباب الاجتماعية لتغلغل الإسلام السياسي في المجتمع المغربي

الأسباب الاجتماعية:

أولا : الفقيه من الأدوار التعليمية الى الأدوار السياسية

انتشار التعليم التقليدي كخيار وحيد لتعلم أطفال الأحياء الشعبية أي فترة التعليم الأولي خلال فترة طويلة من تاريخ المغرب ،وهو مايفسر انتشار الكتاتيب و المدارس الدينية بشكل مطرد .
ومع دخول الفكر الوهابي بالمغرب القائم على ولاية الفقيه أصبح الفقيه يلعب إلى جانب الأدوار التعليمية أدوار سياسية خفية .

ثانيا: توجه العائلات خاصة في العالم القروي و المناطق الجبلية تحديدا في الشمال إلى العلوم الدينية، وطبيعته المعتمد على اليقينية وغياب المناهج العلمية الى الآن في التعاطي مع العلوم الدينية وغياب التحليل التاريخي والسياسي للخطاب الديني والوثائق الدينية مما جعل هذا النمط في التعاطي مع ماهو ديني و أدى إلى تكريس ثقافة الجهل المقدس، بل اعتبر كل من يناقش ما هو دينيا ملحدا .

ثالثا : الفقر

مع ميلاد التنظيمات السياسية الإسلامية منذ الحرب العالمية الثانية في كل بقاع العالم ومنها المغرب والتي كانت تتلقى أموالا من جهات عرفت بدعمها لهذه الحركات، والتي فيما بعد نستنتج تنظيما عالميا سيشكل خطرا على البنية الرأسمالية .
فمثلا السعودية التي أبدعت الفكر الوهابي والذي خرج سليمان مؤخرا ليعترف انه بإيعاز من أميركا قامت السعودية بتبني بعض علماء المسلمين ، هؤلاء العلماء الذين أسسوا تنظيمات إسلامية في بلدانهم بهدف نشر الطريقة الجديدة والتي كان جزء منها دعوي وجزء منها سياسي.. و جعلت من الأحياء الشعبية والفقيرة والأحياء المتوسطة الدخل هدفا لها قصد تدجين نسبة كبيرة من الشعب و إخضاعه لمنطق كافر مسلم / مسلم كافر .

الملاحظ أن مختلف الشباب الذي استقطبتهم الخلايا الدخيلة على الفكر السلفي والتي تبنت الفكرة الجهادية كلهم من أوساط شعبية فقيرة وهو ما يمكن أن نعتبره بالإضافة إلى التنظيمات السياسية والدعوية التنظيمات الإخوانية هناك التنظيمات الجهادية المسلحة لكن الذي لم نستطع بعد إثباته هو وجود تنسيق بين هذه البنيات ومستوياته مع ان العقل النظري لا ينفي وجود هذا التنسيق أفقيا وعموديا وعلى المستوى المحلي و الدولي.

تحرر الشعوب يمر عبر تقديس المجتمع للعقل والعلم وترك اللاهوت للذات فلربما حل اللاهوت في الذات.

عبد العزيز الحلو

ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5