ads980-90 after header
الإشهار 1

نداء الحياة للشباب لمواجهة جائحة كرونا

الإشهار 2

العرائش أنفو

نداء الحياة للشباب لمواجهة جائحة كرونا

أطلقت الفعاليات الشبابية والعاملة مع الشباب المتعددة المشارب والتوجهات الفكرية، السياسية والثقافية، المواكبون في مجموع التراب الوطني للتطورات المتعلقة بجائحة فيروس كورونا المستجد التي ضربت العالم وتهدد اليوم بلادنا و تمس حق مواطنيها في الحياة والصحة والسلامة الجسدية والنفسية نداء الحياة للشباب .

و عبرت الفعاليات الشبابية عن اهتمامها بمتابعة الإجراءات التي اتخذتها الدولة في إطار محاربة جائحة فيروس كورونا المستجد بالمغرب، خاصة على مستوى حرصها على ضمان سلامة المواطنين والمواطنات المغاربة و من خلال اتخاذاها لإجراءات اجتماعية تضامنية مع الفئات التي قد تتضرر من قرار حالة الطوارئ الصحية .

الفعاليات ثمنت الإجراءات الاستعجالية المتخذة منذ انطلاق الحرب ضد جائحة فيروس كورونا المستجد، المنسجمة مع ضمان الحق في الحياة كحق أصيل وأساسي نصت عليه مختلف الاتفاقيات الدولية لحماية حقوق الإنسان.وتلقت بإيجابية قرار إحداث صندوق تدبير جائحة فيروس كورونا المستجد كقرار سياسي ببعد اجتماعي، ونسجل هنا انخراط مختلف الفاعلين الطوعي والارادي في التبرع، و نهيب بكافة الشباب المغربي إلى التبرع للصندوق. وكذلك إيجابية الإجراءات الاحترازية التي تم اتخاذها في إطار حالة الطوارئ الصحية هي إجراءات مؤطرة بالقانون، التي نعتبرها لا تهدف إلى تقييد أي حق، بل هي إجراء تنظيمي وقتي مرتبط بمحاربة ومحاصرة جائحة فيروس كورونا المستجد، لذلك نهيب بكافة الشباب المغربي و عموم المواطنين و المواطنات إلى الانضباط لها و الانخراط في إجراءاتها حماية للحق في الحياة و ضمانا للسلامة الصحية و الجسدية للجميع.

من جانب أخر دعت الحكومة إلى اتخاذ الاجراءات الملائمة لتفادي الانعكاسات السلبية على العاملين في القطاع غير المهيكل، و الحرص على ضمان العدالة و الشفافية في عملية الاستفادة منها.وعبرت عن ادانتها لكل محاولات التشويش على الإجراءات المتخذة بسلوكيات دخيلة على المجتمع المغربي من قبيل دفع الشباب إلى النزول للشارع و استغلال هذه اللحظة للتهييج العاطفي، ونعتبرها محاولة بئيسة تهدف إلى تقويض الإجماع الوطني المتمثل في الانخراط الجماعي في مسلسل محاربة جائحة فيروس كورونا. ودعت إلى الحذر من ترويج الإشاعات و الأخبار الزائفة لخطورتها، لما قد تحدثه من هلع ورعب في أوساط المغاربة.

وعبرت عن الاعتزاز بالإشادة الدولية تجاه الإجراءات الاستباقية المتخذة من طرف الدولة المغربية. وحيت كافة المبادرات الشبابية التي تميزت بالرقي والإبداع والإبتكار، كما أعادت روح التطوع لشبيبتنا المغربية وتعاملها بإيجابية مع الأزمة، والنداء ال تكثيف التضامن الاجتماعي بين مختلف الشرائح الاجتماعية. وبخاصة إكبار و إجلال لكافة الأطر الصحية و الطبية، رجال و نساء التعليم، القوات المسلحة الملكية، الدرك الملكي، الامن الوطني،القوات المساعدة، الوقاية المدنية، عمال النظافة، الاطر الصحية بالجماعات الترابية والسلطات المحلية ببلادنا وكافة الساهرين على تدبير إجراءات حالة الطوارئ الصحية لما أبانوا عنه من حس وطني ومن تضحيات جسام في سبيل ضمان الحق في الحياة و الأمن الصحي ببلادنا، و السير العادي للحياة.

وفي الاخير أعلنت ن عن تضامننا مع كل ضحايا الفيروس، و نتمنى الصحة و السلامة لشعبنا و باقي شعوب العالم.

ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5