ads980-90 after header
الإشهار 1

قبيلة صنهاجية أ صيلة من بلاد قبيلة بني گرفط

الإشهار 2

العرائش أنفو

قــــبـــيـــلـــة صـــنـــهـــــاجــيـــة أصــيـــلــــة مـــن بـــلاد قــــبــــيــــلــــة بـــنــــي كـــرفــــــط

قبيلة جبلية تقع بالضبط الى الشرق من مدينة أصيلا والعرائش، وتحدها شرقا بني عروس وقبيلة سوماتة ، وشمالا قبيلة الغربية ، وغربا قبيلة الخلوط ، و جنوبا قبيلة أهل سريف،وتتميز لغة أهالي بني كرفط بلهجتهم العربية الدارجة لأصولهم الادريسية العربية … تصل مساحة قبيلة بني كرفط إلى 765 كيلومتر مربع عبر جماعتي ؛ بني كرفط و جزء من جماعة سماتة و أهل سريف ، بعدد سكان يقارب 27.000 آلف نسمة ، و من أشهر بلدات القبيلة ضريح عمر غيلان ؛ بمدشر الزراق
تشتهر القبيلة بمدارسها العلمية ؛ فقهائها و علمائها الأجلاء، كما يتواجد بها كل من مدشر الصخرة و أورموت و الخطوط بجبل العلم ، إضافة لإشتراكها مع قبيلتي سوماتة و أهل سريف و تواجد الموقع الأثري الوتد ببني گرفط ومن بطونها :
المركز السبت _ الصخرة _ لهرة_ القجدار _ الزراق _ عين كلبة_ مشرف_ بوهاني _ الرملة_ الزووة _ الكيفان _ شفراوش _ ماهر _ سعدانة _ العيون _ الخطوط _عين كرمة _ عين قداح _ عين بيطة _ القليعة _ اورموت _ دار القرمود _ الخريبة _صاف لخليف _ شنايلة _ تاكنت _ لحريش _ بني مرقي _الصفصاف _ عين السمن _ عين مامون _ عين منصور _ الشنايلة.

كما تعرف قبيلة بني كرفط أيضا بمناخها الرطب الممطر و البارد مما أعطى فرصة لنمو غابات متنوعة شاسعة المساحة غنية بالمناظر الطبيعية الجذابة ، حيث تعتبر القبيلة جزء من المنتزه الجهوي لسد دار خروفة .

بــــــــنــــــــــــــي جـــــــــــرفــــــــــــط

ﻫﻲ ﺣﺮﻭﻑ ﻗﻠﻴﻠﺔ ﺗﻜﻮﻥ ﺇﺳﻢ قبيلة ﻟﻬﺎ ﻣﻜﺎﻧﺘﻬﺎ ﺍﻟﻌﻈﻴﻤﺔ ﻓﻲ ﺻﻔﺤﺎﺕ ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺦ ” بني جرفط ” ﻟﻜﻦ ﺗﺎﺭﻳﺦ ﺗﺄﺳﻴﺲ قبيلة ﻣﺜﻠﻪ ﻣﺜﻞ ﺿﺨﺎﻣﺔ ﻣﺤﺘﻮﻯ ﺗﺎﺭﻳﺨﻬﺎ ﻭ ﻣﻀﻤﻮﻧﻪ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ ﺩﻗﺔ ﺍﻟﺘﻌﺮﻑ ﻋﻠﻴﻪ ﻭ ﺿﺒﻄﻪ ﻭ ﺍﺣﺘﻮﺍﺋﻪ ﻧﻈﺮﺍ ﻟﻌﻈﻤﺔ ﻣﺎ ﻗﺪﻣﻪ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺃﺳﺴﻮﺍ ﺑﻬﺬﺍ ﺍﻟﺜﻐﺮ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻲ ﻋﺮﻓﺖ ﺑحفظ القرآن ﻭ ﻟﻘﺒﺖ ﻋﻠﻰ ﻣﺮ ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺦ ﺑﺪﺍﺭ ﺍﻟشرفاء ، ﻟﻬﺬﺍ ﻳﻘﻮﻝ ﺍﻟﺒﻌﺾ ﺑﺄﻥ ﺗﺎﺭﻳﺦ ﺗﺄﺳﻴﺲ قبيلة ﻏﻴﺮ ﻣﺪﻗﻖ ﻭﻏﺎﻣﺾ ﻭﻫﺪﺍ ﺑﺴﺒﺐ ﻏﻴﺎﺏ ﻣﺮﺍﺟﻊ ﺗﺎﺭﻳﺨﻴﺔ ﻳﻤﻜﻦ ﺍﻹﺳﺘﻨﺎﺀ ﺇﻟﻴﻬﺎ ﻭﺣﻮﻝ ﻧﺸﺄﺓ قبيلة ﻟﻜﻦ ﻫﻨﺎﻙ ﺛﻼﺙ ﺭﻭﺍﻳﺎﺕ .
ﺃ – ﺍﻟﺮﻭﺍﻳﺔ ﺍﻷﻭﻟﻰ : ﻭﻫﻲ ﺷﻔﻮﻳﺔ ﻭﻣﻔﺎﺩﻫﺎ ﺃﻥ قبيلة بني جرفط ﻧﺸﺄﺕ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﻬﺪ الفتح الإسلامي. ﻭﺍﻟﺪﻟﻴﻞ ﻋﻠﻲ ﻫﺪﺍ ﺃﻥ ﻛﻠﻤﺔ بني جرفط ﻫﻲ ﺍﺳﻢ ﺃﺣﺪ ﺃﺑﺎﻃﺮﺓ ﺍلعرب . ﻭﺗﻀﻴﻒ ﺍﻟﺮﻭﺍﻳﺔ ﺃﻥ بني جرفط ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻘﻊ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ﺍﻟﺘﺠﺎﺭﻳﺔ ﺑﻴﻦ ﻣﺪﻳﻨﺔ العرائش ﻭ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻭطنجة .
ﺏ – ﺍﻟﺮﻭﺍﻳﺔ ﺍﻟﺜﺎﻧﻴﺔ : ﻭﻗﺪ ﻭﺭﺩﺕ ﻓﻲ ﻛﺘﺎﺏ ” ﺍﻟﺮﻭﺽ ﺍﻟﻤﻨﻴﻒ ” ﺣﻴﺖ ﺃﺷﺎﺭ ﺻﺎﺣﺐ ﺍﻟﻜﺘﺎﺏ ﺃﻥ ﻤﺴﺠﺪ ومدرسة عتيقة بمدشر الصخرة ﻫﻲ ﻓﻲ ﺍﻷﺻﻞ ﻣﻦ ﺍﻟﻮﺿﻊ ﺍﻟﻔﺎﺗﺢ ﻟﺸﻤﺎﻝ ﺇﻓﺮﻳﻘﻴﺎ ﻣﻮﺳﻰ ﺑﻦ ﻧﺼﻴﺮ ، ﻭﻫﺪﺍ ﻓﻲ ﻋﻬﺪ الاستعمار الإسباني ، ﺍﻟﺸﻲﺀ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺪﻝ ﻋﻠﻰ ﺃﻥ قبيلة ﻛﺎﻧﺖ ﻗﺎﺋﻤﺔ ﻓﻲ ﺩﻟﻚ ﺍﻟﻮﻗﺖ ، ﻭﻳﺴﺘﻨﺘﺞ ﻣﻦ ﻫﺪﻩ ﺍﻟﺮﻭﺍﻳﺔ ﺃﻥ بني جرفط ﻧﺸﺄﺕ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﻬﺪ الفتح الإسلامي
ﺝ – ﺍﻟﺮﻭﺍﻳﺔ ﺍﻟﺜﺎﻟﺜﺔ : ﺟﺎﺀ ﻓﻲ ﻛﺘﺎﺏ ” ﺩﻋﺎﻣﺔ ﺍﻟﻴﻘﻴﻦ ﻟﻤﺆﻟﻔﻪ ﺃﺑﻰ ﺍﻟﻘﺎﺳﻢ ﺍﻟﻌﺰﻓﻲ ‏( ﺕ 633 ﻩ ‏) ، ﻣﻔﺎﺩﻫﺎ ﺃﻥ ﺃﺑﺎ ﻃﺎﻫﺮ ﺃﺣﺪ ﻣﺮﻳﺪﻱ الفقيه العلامة شيخ علماء جبالة سيدي أحمد بن يرمق السماتي والعلامة السيد العزيزي و العلامة السيد عبد السلام بن سرغين (القاضي) ‏ﻛﺎﻥ ﺧﻄﻴﺐ ﺑﻤﺴﺠﺪ أورموت ﻭ الفقيه العلامة السيد محمد ولد السيد الخاضر الراحمون يرحمهم الرحمن ﻛﻞ ﻫﺪﻩ ﺍﻟﺮﺍﻭﻳﺎﺕ، ﺍﻟﺸﻔﺎﻫﻴﺔ ﻣﻨﻬﺎ ﻭﺍﻟﻜﺘﺎﺑﻴﺔ، ﺗﺪﻝ ﺩﻻﻟﺔ ﺟﻠﻴﺔ ﻋﻠﻰ ﺃﻥ ﺍﻟﺠﺬﻭﺭ ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺨﻴﺔ قبيلة بني جرفط ﻣﻮﻏﻠﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺪﻳﻢ، ﺇﻻ ﺃﻥ ﺍﻟﺘﺤﺪﻳﺪ ﺍﻟﺪﻗﻴﻖ ﻟﺘﺎﺭﻳﺦ ﺗﺄﺳﻴﺲ ﻫﺪﻩ قبيلة ﻣﺎﺯﺍﻝ ﻏﺎﻣﻀﺎ ﻟﻨﺪﺭﺓ ﺍﻟﻮﺛﺎﺋﻖ ﻭ ﺍﻟﻤﺨﻄﻮﻃﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﻟﻢ ﻳﻜﺸﻒ ﻋﻨﻬﺎ ﺍﻟﻨﻘﺎﺏ ﺑﻌﺪ .
ﺇﻻ ﺃﻥ ﺍﻟﺮﺍﺟﺢ ﻭ ﺍﻷﻛﻴﺪ ﻫﻮ ﺃﻥ بني جرفط ﺩﺧﻠﺖ ﺍﻟﺘﺎﺭﻳخ ﻭﺍﺑﺘﺪﺀﺍ ﻣﻦ ﻫﺪﻩ ﺍﻟﻠﺤﻈﺔ ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺨﻴﺔ ﺃﺧﺬﺕ قبيلة ﺗﻌﺮﻑ ﺍﺗﺴﺎﻋﺎ ﺣﻀﺎﺭﻳﺎ ﻭ ﻋﻠﻤﻴﺎ ﻭﺛﻘﺎﻓﻴﺎ ﺑﻤﻮﺍﺯﺍﺓ ﻣﻊ ﺍﻟﺸﻬﺮﺓ ﺍﻟﻤﺘﻨﺎﻣﻴﺔ بمسجد . ﻭﻗﺪ ﺍﺗﺴﻌﺖ ﻫﺪﻩ ﺍﻟﺸﻬﺮﺓ ﻭﻃﺎﻟﺖ، ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ ﺇﻟﻰ ﺟﻬﺎﺕ ﻛﺜﻴﺮ ﺑﺎﻟﻤﻐﺮﺏ ، ﻣﻌﻈﻢ ﺑﻘﺎﻉ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﺍﻹﺳﻼﻣﻲ ﻭﺧﺎﺻﺔ ﺍﻹﻓﺮﻳﻘﻴﺔ ﻣﻨﻬﺎ ﻭﺍﻷﺳﻴﻮﻳﺔ .
ﻭﺑﻔﻀﻞ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺸﻬﺮﺓ ﺃﺻﺒﺤﺖ قبيلة بني جرفط و بعض القبائل المجاوره ﻣﻨﺎﺭﺓ ﻟﻠﻌﻠﻢ ﻭﻣﺤﺠﺒﺔ ﻟﻤﺮﻳﺪﻱ ﺍﻟﻤﻌﺮﻓﺔ . ﻭﺍﻟﺪﻟﻴﻞ ﻋﻠﻰ ﻫﺪﺍ ﻣﺎ ﺗﺸﻤﻠﻪ ﺧﺰﻳﻨﺔ ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ مدرسة للتعليم العتيق بالمدشر الصخرة ﻣﻦ ﻣﺨﻄﻮﻃﺎﺕ ﻭﻣﺆﻟﻔﺎﺕ ﻣﻬﻤﺔ ﻓﻲ ﻋﻠﻮﻡ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﻭﻓﻨﻮﻥ ﻣﻌﺮﻓﻴﺔ ﻣﺘﻨﻮﻋﺔ ﻭﺍﻟﺘﻲ ﻳﺮﺟﻊ ﺍﻟﻔﻀﻞ ﻓﻲ ﺗﺄﺳﻴﺴﻬﺎ ﺇﻟﻰ الفقيه العلامة السيد محمد الرقيواق الطيبي و الفقيه العلامة السيد غيلان أحمد (القاضي) و الفقيه العلامة السيد محمد الصروخ و الفقيه العلامة السيد محمد ولد السيد الخاضر ﺃﻧﻔﺴﻬﻢ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﺟﻤﻌﻮﺍ ﺑﻴﻦ ﻋﻠﻮﻡ ﺍﻟﺸﺮﻳﻌﺔ ﻭﺍﻟﺤﻘﻴﻘﺔ : ﺍﺑﺘﺪﺍﺀ ﻣﻦ ﻣﻮﻻﻱ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﺸﺮﻳﻒ ﺍﻟﻤﺆﺳﺲ ﺇﻟﻰ ﺣﻔﻴﺪﻩ ﻣﻮﻻﻱ ﻋﻠﻲ ﺑﻦ ﺃﺣﻤﺪ ﻭﺃﻧﺠﺎﻟﻪ .
ﻫﺬﺍ ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻌﺪﺩ ﺍﻟﻐﻔﻴﺮ ﻟﻠﻌﻠﻤﺎﺀ ﻭ ﺍﻟﻤﺮﻳﺪﻳﻦ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﺗﺮﺑﻮ ﻓﻲ ﺣﻀﻦ ﺍلمسجد العتيق ﻭﻧﻬﻠﻮﺍ ﻣﻦ ﺣﻴﺎﺿﻬﺎ ﻭﺗﺘﻠﻤﺬﻭﺍ ﻋﻠﻰ ﺷﻴﻮﺧﻬﺎ، ﻓﺘﻮﺯﻋﻮﺍ ﻓﻲ ﻛﺜﻴﺮ ﻣﻦ ﺍﻷﻗﻄﺎﺭ، ﻭﻧﺰﻟﻮﺍ ﻓﻲ ﻋﺪﺩ ﻛﺒﻴﺮ ﻣﻦ ﺍﻷﻣﺼﺎﺭ، ﻛﻤﺎ ﺗﺘﺤﺪﺙ ﺑﺪﻟﻚ ﻛﺘﺐ ﺇﻥ ﺃﺻﻞ ﺗﺴﻤﻴﺔ ” دار الشرفاء ” ﻳﺒﻘﻰ ﻫﻮ ﺍﻷﺧﺮ ﻏﻴﺮ ﻭﺍﺿﺢ ﻭﻏﺎﻣﻀﺎ ﺇﻟﻰ ﻳﻮﻣﻨﺎ ﻫﺪﺍ . ﻭﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﺎﺕ ﺣﻮﻝ ﺗﺎﺭﻳﺦ ﺇﻥ ﻫﺪﺍ ﺍﻻﺳﻢ ﺃﺷﺘﻖ ﻣﻦ ﺍﻟﻜﻠﻤﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ” بني جرفط ” ﺇﻥ ﻫﺪﻩ ﺍﻟﻜﻠﻤﺔ ﺃﻃﻠﻘﺖ ﻋﻠﻰ ﺃﺣﺪ ﺍﻷﺷﺨﺎﺹ ﺍﻟﻤﺴﻤﻰ ﺑﻌﺒﺪ ﺍﻟﺴﻼﻡ إبن جرفط ﺍﻟﺬﻱ تُوفي قبل والده الذي كان معروف بالخير والكرم والامتنان عند الناس كان يلقب عليهم ب…” دار الشرفاء ” ﺣﺎﻟﻴﺎ تسمى ﺑمدشر قجدار ، ﻭﺣﻴﺖ ﻛﺎﻥ كل يُنادى عليه باسم أبي ﻓﺄﻃﻠﻘﻮﺍ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﺳﻢ إبن جرفط ، ﺍﻟﺬﻱ ﺣﻤﻠﺘﻪ قبيلة بني جرفط من بين قبائل ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻄﻠﻖ ﻋﻠﻰ ﻧﻬﺮ ﺻﻐﻴﺮ ﻳﻮﺟﺪ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺮﺗﻔﻌﺎﺕ ﻓﻲ ﺍﻟﺸﻤﺎﻝ ﺑﺎﻟﺠﻤﺎﻝ ﺍﻟﺴﺎﺣﺮ ﻟﻠﻤﻨﺎﻇﺮﺓ ﺍﻟﻄﺒﻴﻌﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺨﺘﺺ ﺑﻬﺎ قبيلة ﻭ ﻣﺎ ﻳﺒﻘﻰ ﻓﻲ ﺫﺍﻛﺮﺓ ﺍﻟﻤﻐﺎﺭﺑﺔ ﻭ ﺳﻮﺍﻫﻢ ﺑﺄﻥ إبن جرفط ﺇﺳﻢ ﻟﻪ ﺭﻣﺰﻳﺔ ” دار الشرفاء” ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻤﻴﺰ ﺑﻬﺎ ﻋﻈﻤﺎﺀ قبيلة ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﻴﻦ ﻟﺤﻀﺎﺭﺓ بني جرفط ﻭ ﺍﻟﻨﺎﺷﺮﻳﻦ ﻟﻬﺎ ﻋﺒﺮ ﺩﻭﻝ ﺍﻟﻤﻌﻤﻮﺭ .

ومـــــن أعــــــــلام قـــــبـــــيـــلـــة بــــنـــي كــــرفـــط

مــــدشـــــر الـــصـــخـــرة : الفقيه العلامة السيد محمد ولد السيد الخاضر
الفقيه العلامة السيد إبن الطيب الجباري
الفقيه العلامة السيد الحراق
مـــــدشــــر الـــخــــطــــوط : الفقيه العلامة السيد محمد الرقيواق الطيبي
الفقيه العلامة السيد محمد بروحو
الفقيه العلامة السيد العربي بروحو
مــــــــدشــــــر الـــــــــــزراق : الفقيه العلامة السيد محمد غيلان
الفقيه العلامة السيد احمد غيلان (القاضي)
مــــــــدشـــــــر الـــــكـــــيــــفـــــان : الفقيه العلامة السيد محمد المجلاوي (القاضي)
الفقيه العلامة السيد عبد السلام العزيزي (القاضي)
مـــــــدشــــــر الــــعــــــيــــــون : الفقيه العلامة السيد مارصو (القاضي)
الفقيه العلامة أحمد الحاجي
الفقيه العلامة السيد محمد كرمون
الفقيه العلامة السيد محمد مارصو
مــــــــــــدشــــــــر الـــــقـــــجــــــدار : الفقيه العلامة السيد احمد غيلان
مـــــــدشــــــر دار قــــــرمــــود : الفقيه العلامة السيد أحمد بن يرماق
( الفقهاء الشرفاء أولاد غيلان )
مــــــــدشـــــــر لــــــــهـــــــــرة : الفقيه العلامة السيد عبد السلام بن الحاج حمد الصروخ (القاضي).
الفقيه العلامة السيد محمد الصروخ
الفقيه العلامة السيد العربي
الفقيه العلامة السيد محمد بن الحاج الصروخ (الشيخ جماعة)
مــــــــــدشـــــــر اورمــــــــــــوت : الفقيه العلامة شيخ علماء جبالة سيدي أحمد بن يرمق السماتي
الفقيه العلامة السيد العزيزي
الفقيه العلامة السيد إبن سليمان
الفقيه العلامة السيد عبد السلام بن سرغين (القاضي)
الفقيه العلامة السيد أحمد بن الحاج عبد السلام العلمي بن عبود
مـــــدشــــــر بـــــوهــــانـــــي : الفقيه العلامة السيد أحمد الشريف التايدي العروسي
الفقيه العلامة السيد محمد الأعراج
الفقيه العلامة السيد عبد السلام العمراني
الفقيه العلامة السيد أحمد بن البشير
مـــــــــدشـــــــر شـــــفــــــــراوش : الفقيه العلامة السيد عبد السلام الميموني.

تـــــــاريـــــــخ قــــبـــــيــــلـــــة بــــنـــــي كــــــرفــــــــط

بـعـض رجـال بني گرفط الـمـشـهـورين بالـمـقاومـة والجهاد

1 – الفقيه الجليل العلامة سيدي محمد بن عبد السلام الصروخ الگرفطي ويعد من خيرة أبناء المنطقة ومناضليها عمل مع رجال قبيلته على تأسيس رباط للمجاهدين بني گرفط و أهل سريف وبني يسيف كان ذا خبرة واسعة في هذا الميدان مسموع الكلمة .
2 – الفقيه السيد محمد بن أحمد الجباري الگرفطي المعروف بالحدادي ،مجاهد كبير وأحد القادة البارزين ،قاد الجهاد بالقصر الكبير .
3 – السيد محمد بن علي المعروف بالزكاري الگرفطي البطل الشجاع المناضل كان معارضا للشريف الريسوني في سياسته ولذالك سجنه في تازروت العلم لكنه فر من السجن واختفى بضريح المولى عبدالسلام ابن مشيش وبقي به مدة إلى أن عفا عنه (1) ، ويعد من القادة الكبار الذين كانوا يسوسون القبيلة الگروفطية وينظمون الرباطات حضر معركة دبنة وتكونت وغيرها .
4 – السيد الحاج العربي الگرفطي من رجال المقاومة الغيورين سجن من طرف الشريف الريسوني لوشاية قام بها بعض الحاقدين يعلم الله مدى صحتها وبقي في السجن إلى أن مات به .
5 – السيد محمد بن الطاهر غيلان المجاهد المخلص المتفاني في حب الوطنية والدفاع لم يكن راضيا على اتفاقية الهدنة ودفعت غيرته إلى تحريض القبيلة على عدم الرضوخ لسلطة الشريف الريسوني ،وقد كون هو وابن محمد بن علي والسيد العربي بن حليمة الگرفطي معارضة حادة ضد الشريف ، وبعد قيام الشريف بحملة التأديبية على بني كرفط ودراس وأنجرة هاجر إلى الريف وأخيرا اتصل بالخطابي وبدأ ينسق مع رجال جبالة حركة العصيان على الشريف ، كان من البقية الباقية التي لم تضع السلاح بعد سقوط الثورة الريفية وقد بقي صحبة جماعة من المجاهدين في جبل الخزانة ولما استولى العدو على قبيلتي الأخماس واغزاوة فر إلى قبيلة بني گرفط وبقي بها إلى أن تدخل في الأمر المرحوم السيد ابن عوز الوزير بمنطقة الشمال فعمل على إرجاعه هو ومن معه إلى قبائلهم على العهد والأمان وقد رجعوا فعلا ولم يمسوا بسوء من طرف الاسبان ، انظر ص. 87 و 88.
6 – السيد عبد السلام بن محمد الفقيهي المعروف باستيتو الگرفطي المجاهد الغيور دفعه الحماس الجهادي إلى مغادرة القبيلة واللجوء إلى جبل العلم ثم جبل أبي هاشم ثم جبل الخزانة بالأخماس ، كان من جملة الجماعة التي لم تضع السلاح إلا بعد استيلاء العدو على البلاد جملة وتفصيلا ، ويعد من الأعيان الذين رفضوا اتفاقية الهدنة ، قاد الجماعة المعارضة واتجه بها إلى بني حسان لمساندة السيد أحمد الرنبوق الثائر في وجه الشريف الريسوني .
7 – السيد المفضل بن محمد الگرفطي المشهور العمراني الذي ألقي القبض على عبد الرحمان الوهابي المتجول بجبالة ولما فتشه وجد عنده كمية كبيرة من العملة الصعبة “اللويز” كان متجها بها نحو قبيلة بني گرفط وكان راكبا على فرسه منتكرا في زي الشرفاء العمرانيين وقد انتزعت منه هذه الأموال ووزعت على المجاهدين.
8 – السيد العياشي غيلان المشهور بجهاده هو وعائلته.
9 – السيد محمد الصروخ كان من العناصر التي تعارض سياسة الشريف الريسوني مشهورا بإصابة الهدف وقد ظهرت براعته في معركة العقبة أوليف وغيرها ،وقد سجن من طرف الريسوني ولم يطلق سراحه إلا بعد أداء غرامة باهظة أثقلت كواهله وأتت على ما كان يملك .
10 – السيد الحاج علي الخمال العمراني الگرفطي من الرجال الذين لم يرضخوا للمغريات الاسبانية .
11 – السيد المهدي بنسليمان الگرفطي البطل الشجاع الذي غنم في إحدى المعارك 8 بنادق .

كتاب سلسلة في حلقات من :النضال الجبلي للمؤلف العياشي المريني رحمه الله.

ورد ذكر قبيلة بني كرفط في كتاب (وصف افريقيا) للرحالة الحسن الوزان، ضمن جبال الهبط، وذلك في رحلته المؤرخة سنة 920هـ / 1515م فقال: يقع هذا الجبل قريبا من تطاوين، كثير السكان، لكنه قليل الامتداد، أهله ذوو نجدة وخصال حميدة، يخضعون لحكم قائد تطاوين ويطيعونه طاعة عمياء، ويذهبون معه للإغارة على إقليم هذه المدينة الخاضع للمسيحيين، ولذلك لا يؤدون لملك فاس أية أتاوة باستثناء مساهمة صغيرة من أراضيهم الزراعية، وهم بعكس ذلك ينتفعون أكبر انتفاع من جبلهم الذي ينتج من خشب البقس المستعمل من طرف صانعي الأمشاط بفاس، فيستورد منه هؤلاء الصناع كل سنة كمية كبيرة من هذا الجبل.

ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5