ads980-90 after header
الإشهار 1

اعادة هيكلة احياء السلام كانت من اولويات الفريق الحركي بالمجلس الجماعي للقصر الكبير

الإشهار 2

العرائش أنفو

اعادة هيكلة احياء السلام كانت من اولويات الفريق الحركي بالمجلس الجماعي للقصر الكبير

في الحملة الانتخابية للجماعات الترابية بسنة 2015كان اعضاء لائحة الحركة الشعبية بقيادة وكيلها الحاج محمد السيمو يعدون ساكنة احياء السلام الناقصة التجهيز برد الاعتبار لها ولما تشكلت الاغلبية المسيرة من التحالف الحركة الشعبية والبام والاحرار
فتح الرئيس اوراشا متنوعة لتلبية مطالب المواطنين والمواطنات بالحي الجديد واحياء السلام أوب وج .


مااثارني لابراز هذا الموضوع هو الحملة السرشة التي طالت المودن نور الدين عندما دون ان الحاج محمد السيمو كان له الفضل على احياء السلام ووفى بوعوداته والذي لايعرفه الكثيرون ان الاطار الاداري لمديرية وزارة التربية الوطنية بالعرائش متتبع للشان العام المحلي وفاعل جمعوي وتدوينته اصابت العديد بالذهول والارتجاج لانه نقل الواقع .ولاننا كنا في صلب المعارك الانتخابية ووصلنا الى الصفوف الاخيرة التي كانت لاتتوفر على الصرف الصحي والماء والكهرباء وتوغل الرئيس في عمق الازقة والدروب العشوائية بمعية الاطار الصنهاجي نائب المدير العام للوكالة المستقلة الجماعية لتوزيع الماء والكهرباء وتطهير السائل للعرائش ودخل في حوارات مع الساكنة بان الاشغال الاستعجالية ستبتدئ وفعلا اعطيت الانطلاقة وكانت عملية التتبع من قسم الاشغال تحت اشراف الرئيس وتظافرت الجهود واستفادت الساكنة من شروط الكرامة والعيش في سكن لائق و تم ترصيف وتعبيد وتزفيت الشوارع في ظرف لايتعدى سنتين ….اذا كانت الارادة السياسية من الفريق الحركي والبحث عن الموارد المالية واللوجيستيكية من المركز بواسطة البرلماني الحاج محمد السيمو كانت للساكنة ظروفها ومواكبتها للمشاريع التجهيزية وكان التحدي مرسوما بدقة وكانت النتائج مرضية
ولكل من ساهم في انقاذ هاته الاحياء من العشوائية
المهدي السباعي

ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5