ads980-90 after header
الإشهار 1

الدار البيضاء : فضائح جديدة بمستشفى ابن رشد

الإشهار 2

العرائش أنفو

الدار البيضاء : فضائح جديدة بمستشفى ابن رشد

نصيب من الفضائح الصحية يشهده المستشفى الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء والغالب فيه هو «طرد المرضى» ورفض استقبالهم في قسم المستعجلات ، فضائح المستشفى الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء لا تنتهي لأنه يستقبل حالات مرضية عادية وغالبية المشاكل ترتبط بغياب أسرة كافية وبقلة الموارد البشرية وبالاكتظاظ الذي تشهده، والذي لم تجد له الوزارة حلا رغم انخراطها، كما أن مستعجلات مستشفى ابن رشد بالدرالبيضاء مازالت تثير سخط المواطنين بسبب تعطل أجهزة السكانير ليلا، وعدم وجود أطر وسيارات إسعاف كافية، لهذا نجد بأن مستشفى ابن رشد بالدرالبيضاء يرفض استقبال بعض الحالات كما حدث مع هذه السيدة التي رفضت مستعجلات مستشفى ابن رشد بالدرالبيضاء استقبالها عندما جاءت بها سيارة للإسعاف وهي وزوجها في حالة يرثى لها بسبب حالته المرضية فظل خارج المستشفى لساعات دون أن يلتفت إليه أحد، وهو ينادي لمساعدته والتدخل لدى إدارة المستشفى من أجل علاجه…..مستعجلات مستشفى ابن رشد بالدرالبيضاء مستعجلات الإهمال وغياب المراقبة فقد أظهر التسجيل التذمر وعدم الرضى على مستعجلات مستشفى ابن رشد بالدرالبيضاء فالمستعجلات تعيش واقعا مترديا وتكفي جولة سريعة لتجد واقع الاحتقان والتذمر على وجوه المرضى والزوار،فإذا كانت غاية المستعجلات هي استقبال المرضى وتقديم خدمة سريعة ومستعجلة، إلا أن واقع الحال يعكس ذلك بمستشفى ابن رشد بالدرالبيضاء، فتجد حراس الأمن الخاص يعاملون المرضى بطريقة غير عادية ولا تحترم شعور المريض ،لم يأبه أي مسؤول من مسؤولي الصحة المتعاقبين على تسيير الشأن الصحي لوضع حد للتسيب الذي تعرفه مستعجلات مستشفى ابن رشد بالدرالبيضاء، خاصة وأن العديد من الاطباء المختصين يرفضون أن يشتغلوا ساعات الدوام ليلا ونهارا في المستعجلات، كما أنه لا المندوب الاقليمي ولا مدير المستشفى عملا على تشغيل «قاعة الايقاظ «التي لها دور كبير وتسلسلي مع المستعجلات بعد تقديم الاسعافات الاولية والمستعجلة ،حيث يتم وضع المريض بها الى ان يسترجع وعيه دون أن يظل راقدا بقاعة ما قبل الاستشفاء أو إحالته على قسم من أقسام المستشفى، كما تعرف جميع القاعات الوضع القبلي عطالة منذ إنشائها جراء التعاطي اللامسؤول من طرف بعض العاملين بالمستشفى وخاصة أطباء المستعجلات.

ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5