ads980-90 after header
الإشهار 1

لجنة من الأونسا تضبط كمية كبيرة من اللحوم الفاسدة في أحد مطاعم بوزنيقة+فيديو

الإشهار 2

العرائش أنفو

لجنة من الأونسا تضبط كمية كبيرة من اللحوم الفاسدة في أحد مطاعم بوزنيقة + فيديو

أحمد رباص

فاجأت زوال هذا اليوم الثلاثاء لجنة من مكتب السلامة الصحية (أونسا) صاحب مقهى ومطعم كائن أمام قيسارية بوزنيقة وضبطت في حوزته كمية كبيرة من اللحوم الفاسدة. وتم اتخاذ الإجراءات اللازمة في هذه الحالة وصودرت البضاعة المتعفنة قبل أخراجها من مخابئها ووضعها على رصيف الشارع أمام مرأى حشد من المواطنين الذين أجتمعوا في عين المكان لأجل معاينة عملية وزن وطحن اللحوم في شاحنة خاصة بنقل الأزبال تابعة لشركة أوزون.

لا تمثل هذه الواقعة حالة معزولة على مستوى بوزنيقة بل سبقتها حالات مماثلة كتلك التي تحدثت عنها أول جريدة إلكترونية في المغرب – كما يحلو لها أن تسمي نفسها – مشيرة إلى ضبط كمية من اللحوم الفاسدة بإحدى مقاهي مركز المدينة بشارع الحسن الثاني كانت مخبأة في انتظار عرضها للبيع. ويستفاد من نفس المقال أن صاحب المخالفة “سبق ضبطه بنفس المخالفة في محلات أخرى بنفس الشارع.”

في جميع الحالات المشابهة التي جرت اطوارها تحت إشراف لجنة من الأونسا مدعومة بعناصر من الامن والادارة يتم الاتصال بوكيل الملك ويدعي المسؤولون أنهم عازمون على متابعة هذه المخالفات من أولها إلى نهايتها اعتبارا لخطورتها على صحة المستهلكين. وهكذا يبقى الرأي العام المحلي إلى جانب مهنيي قطاع اللحوم بالمدينة في انتظار غودو وما يعنيه من إجراءات تفضي إلى إحالة الجناة على المتابعة القضائية، بمبرر معقول وهو حماية صحة المواطنين من مخاطر التسمم والحفاظ على سمعة بوزنيقة المعروفة بجودة لحومها على الصعيد الوطني.

أثارت هذه القضية الجديدة الرأي العام المحلي حيث تساءل البعض عن السر في تزامن حلول لجنة من الأونسا بالمدينة مع التداول في دورة فبراير الجاري التي عقدها المجلس الجماعي يوم الخميس الماضي حول إغلاق المجزرة القديمة في السوق الأسبوعي وتأييد باشا المدينة لفكرة الاستغناء عنها نهائيا والاكتفاء بجلب اللحوم الحمراء من مجزرة بنسليمان.

وبما أن المؤمن لا يلدغ من الجحر مرتين، تنتاب الشكوك الرأي العام المحلي حول ما أعلن عنه المسؤولون، منتخبين وإداريين، من حرص شديد على صحة المواطنين، وإلا بماذا نفسر وعودهم العرقوبية بتزويد أصحاب مطاعم القيصارية بثلاجات توضع داخل أو على واجهة محلاتهم مباشرة بعد الانتهاء من أشغال التهيئة التي أجريت عليها على حساب المبادرة الوطنية للتنمية تابشربة والتي تمخضت عن إخفاء الحوانيت القديمة بسلسلة من الأقواس.

ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5