ads980-90 after header
الإشهار 1

هناك من يريد طمس معالم المدينة القديمة للقصر الكبير

الإشهار 2

العرائش أنفو

هناك من يريد طمس معالم المدينة القديمة للقصر الكبير

في ظل العشوائية والاختلالات لعملية الاصلاحات التي تقوم بها جهات ما في المدينة العتيقة باب الواد والشريعة تم تشويه معالم تاريخية وتراث جميل مقرون بالاوبيدوم نوفوم او القلعة الخالدة ……يريدون ترييف القصر الكبير وتهميشه من هم ومن يتزعمهم ومن يريد زعزعة الصومعات القديمة والدور الاميرالية ……عندما انصت للمؤرخ المحترم اخريف تشدني الغيرة والابهة والعظمة التي نملكها لكن تمر البهرجة والتنميق والحلم ونفيق على كابوس الواقع شيء والحقيقة صادمة .

كل من هب ودب بدا يرافع من اجل المدينة القديمة ابناؤها الابرار ابا عن جد وان صمتنا لبرهة سنتكلم حتى نموت وحتى تعود الامور الى نصابها تهديداتهم لاتخيفنا وعلاقاتهم لاترهبنا والقصر الكبير ناسه كرماء وشرفاء واحرار …….هناك من اجتاث الاشجار واحتل الرصيف العمومي وبنى فوقه الحديد وغير المعالم والادارة تسجل والمؤرخ يؤرخ والتاريخ سيحاسب من يقضي على البيئة والتراث من اجل مصلحته الخاصة .

المعاينة لابد ان تشمل الداخل والخارج للمنزل المذكور اعلاه والسلطة لها صلاحية وقوة القانون لتوثيق المخالفات بالصورة الحقيقية والعينة التي تحال على المختبر لمعرفة مواصفات الاصلاحات التقنية التي يتطلبها التراخيص المباني الايلة للسقوط .
المجلس السابق فوت عقارات محسوبة على مؤسسات بعينها الى جهات ما والكل ضرب الطم ……
تاريخ وتراث المدينة ملك لجميع القصريين الذين يملكون الاصل والفصل ومن هنا نريد ان يتكلم ذلك الجمعوي ورجل التاريخ والصانع التقليدي والفنان الذي يسخر بريشته عنوان التمرد الحاصر على البيئة والتراث .
الى متى سيطبقون علينا الحجر المعرفي لتاريخنا المجيد؟
المهدي السباعي

ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5