ads980-90 after header
الإشهار 1

فيديو: المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية بالعرائش السيد محمد كليل يقدم الاجراءات والتدابيرالمتخذة لانجاح امتحانات البكالوريا

الإشهار 2

العرائش أنفو

فيديو: المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية بالعرائش السيد محمد كليل يقدم الاجراءات والتدابيرالمتخذة لانجاح امتحانات البكالوريا

عقد المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بالعرائش السيد محمد كليل رفقة رئيس مصلحة الشؤون التربوية ورئيس مصلحة الشؤون القانونية والمنازعات والشراكة زوال اليوم السبت 27 يونيو 2020 –لقاء مع وسائل الاعلام الاقليمية بمدينتي العرائش والقصر الكبير . قدم من خلالها الاجراءات المواكبة والتدابير الاستباقية و الاستعدادات الجارية لتنظيم الامتحان الوطني الموحد للباكالوريا – دورة 2020 .وبهذه المناسبة طمأن الأسر و المترشحين والآباء والأمهات والأطر التربوية والادارية بخصوص التدابير الوقائية المتخذة من أجل الحفاظ على صحتهم وسلامتهم وكذا تعبئة المتداخلين والشركاء الاجتماعيين على قدرة المديرية على انجاح هذه المحطة الوطنية .

وأبرز السيد المدير التفاصيل العريضة التي اتخذتها الوزارة والمديرية لتأمين امتحانات الباكالوريا والتحضير لها اداريا وتربويا.ومختلف الاستعدادات والتدابير لتنزيل البرتوكول الصحي للوزارة والمديرية لضمان مرور الامتحانات في اجواء سليمة ، وطمأن السيد المدير الأسر وجميع المتتبعين للشان التربوي ان الامتحان سيمر في اجواء ملائمة من خلال تنزيل الاجراءات والبرتوكول الصحي مذكرا بان المديرية تحرص على سلامة التلاميذ والاطر بما يعطي للباكالوريا مكانتها اللائقة ومؤكدا في نفس الوقت أن المديرية تحرص على رفع الدعم النفسي للمترشحين لاجتياز الامتحانات في ظروف جيدة.

وبعد وقوفه على تقديم مختلف المترشحين للباركالوريا واعدادهم من الاحرار والعلوم والاشغال التطبيقية ومختلف مراحل اجتياز هذه الامتجانات من الامتحان الى اعلان النتائج والدورة الاستدراكية قدم معطيات احصائية لعدد المترشحين الذي بلغ 4873 موزعين حسب التعليم المدرسي العمومي 3771 بنسبة %63 من مجموع المترشحين والاحراب 1605 موزعين على مختلف الشعب والمسالك بنسبة 33% من المجموع العام لعدد المترشحين والتعليم الخصوصي ب 197 بنسبة 4% وعدد الممدرسين من التعليم العمومي والخصوصي بلغ 3268.من جهة اخرى بلغ عدد مراكز الامتحان 20 مركزا ضمنهم قاعة الصادق الشاوي بالقصر الكبير وعدد قاعات الامتحان 509 قاعة.

من جانب آخر قدم الاجراءات لتأمين امتحان الباكالوريا تقوم على تأمين المواضيع والامتحانات ومحاربة الغش وضبط عملية الامتحان حسب دليل المساطر وبروتوكول تأمين سلامة المترشحين وتأمين سلامة الأطر الادارية والتربوية ، وبخصوص تنزيل هذه التدابير أكد المدير الاقليمي أن الوضع مطمئن والمديرية منخرطة في انجاح هذه المحطة الوطنية والاقليمية.

كما أبرز المدير الاقليمي محاور الاجراءات الخاصة بالسلامة الصحية وتقوم على تعقيم المراكز والمديرية ، وبرتوكول صحي دقيق بتنسيق مع السلطات المحلية الاقليمية والصحية، وتأمين سلامة المترشحين والمترشحات والمتدخلين في العملية ، وتقديم الدعم الاجتماعي بضمان خدمة الايواء والاطعام المدرسي بالنسبة لتلاميذ العالم القروي وتامين سلامتهم ونزلاء الاقسام الداخلية بطاقة 240 مستفيد.وسيخضع 15 تلميذ لتعقيم الاسطح والارجل والمرافق مع ضمان التباعد الخاص بالاقسام الداخلية.وكذلك التتبع والاشراف على جميع العمليات لحراسة الامتحان والمراقبة والتصحيح.والتحكم في التدفق على مراكزالامتحانات والتصحيح بولوج المترشحين 45 دقيقة قبل الامتحان والتشوير الدقيق لمراكز الامتحان ووضع عدة لمراكز الامتحان مضيفا ان عامل اقليم العرائش يتتبع شخصيا تنزيل هذه الاجراءات مما خلف ارتياحا لدى جميع الأسر والمتدخلين في العملية التعليمية .

وعلى مستوى آخر أكد أن التعليم عن بعد سمح بالاستمرارية البيداغوجية ، وبهذه المناسبة تقدم بالشكر لجميع الاطقم الادارية والتربوية لمساهمتها في الاستمرارية البيدغوجية والتعليمية الخاصة بالنسبة للامتحانات الاشهادية. واستثمار الموارد الرقمية في الدعم التربوي موضحا المرجعية الوطنية لتنظيم امتحانات البااكلوريا وتوزيع الشعب حسب الاقطاب ب 10 مترشحين بتقليص عدد المترشحين داخل قاعة الامتحان بدل السنوات العادية ب 200 مرشح في المؤسسة مع احترام التباعد والاقسام والحجرات الدراسية الخاصة .

كما ان تنزيل البرتوكول الصحي سيكون ملائما حسب مسالك الشعب وتوزيع المترشحين حسب الاقطاب يرتبط بالسلامة الصحية من خلال تعقيم الاسطح قبل اجراء الامتحان وبعد انتهاء الامتحان واتناء ولوج التلاميذ يخضعون لتعقيم الارجل واليدين والكمامة والممرات وتجنب التماس والاكتضاض وكذلك تعقيم قاعات الامتحان وتحضير الوثائق يومين قبل تسليم وثائق الامتحانات وتعقيم العربات اتناء تسليم وتوزيع المواضيع مع اعتماد القاعة المغطاة كمركز بالقصر الكبيريسمح لاكثر من 400شخص وفي القطب الادبي 104 مضيفا ان هناك تباعدا اجتماعيا يسمح بتوفير السلامة الصحية.والاقتصار على 10 مترشحين داخل القاعات والمسارات المحددة متوفرة.

وأسهب المدير الاقليمي في تفصيل الاجراءات من خلال تعقيم اسطح التماس والمقابض وسهر الاطقم التربوية على ضمان تغطية جميع احتياطات السلامة الوقائية التي تتجدد كل فترة قصيرة.وتوفير الكمامات اليومية والواقيات الشفافة للتميذ والمتدخلين للاطر الادارية والتربوية وسجاد التعقيم حسب خصوصية كل مؤسسة حسب المداخل وعبر محرار الاشعة .

كما استعرض المدير الاقليمي مختلف مراحل انطلاق العملية التي كانت استباقية منذ اكثر من شهر لتنزيل البرتوكول الصحي الذي يخضع لمطابقة السلطات الصحية كما يتم تعقيم الفضاءات ومعقم الاسطح بتوفير حاجيات 6000 لتر بخاخ 120 والقفازات 10000 وحدة والكمامات 50000كمامة و 5000 شفافة وغطت الاكاديمية جميع حاجيات سجاد التعقيم 800 وحدة توزع حسب حاجيات كل مؤسسة ومحرار الاشعة 40 بمعدل 2 محار لكل مركز على حدة. بالاضافة لذلك عززت المديرية حملتها التواصلية بانتاج كبسولة على المستوى الاقليمي تم عرضها خلال هذا اللقاء . واتخذت اجراءات استباقية للتخوف من الاكتظاظ تم تقسيم التلاميذ الى 9 او 10 في القسم وتوزيع عدد المستويات وكذلك التشوير وتوصل التلاميذ بالاستدعاءت للامتحان ، كما وفرت المديرية في القاعة المغطاة بالقصر الكبير كل الشروط الموضوعية والنفسية والتنظيمية لاجراء الامتحانات لضمان نجاحها وتدخل جميع المتدخلين والسلطات المحلية والاقليمية باشراف وتتبع من المدير الاقليمي واللجن بزيارة المراكز والوقوف على تقدم تنزيل الاجراءات الوقائية .

وبعد ذلك فتح نقاس استعرض من خلاله المتدخلون ضرورة تقييم عملية تنزيل هذه الاجراءات والتقييم الاجمالي للتعليم عن بعد، وكذلك ماسخرته المديرية لتمر الامتحانات في ظروف ملائمة وسيكولوجية مناسبة ومستوى تدخل الاطر الادارية والتربوية لتنزيل الاجراءات التي اتخذتها المديرية بالاضافة الى جوانب ضمان مصداقية امتحانات الباكلوريا ومحاربة الغش والسلامة الصحية اتناء عملية الدخول والخروج و الفترة الزمنية للامتحات وتوفير السلامة الصحية في القاعة الكبرى والنظرة الاستباقية لتوفير جميع الشروط الملائمة ومساهمة باقي المتداخلين واتخاذ اجراءات استباقية في توفير شروط السلامة الصحية لانجاح هذه المحطة الاستحقاقية.
واشار المدير الاقليمي في اطار رده على مختلف الاسئلة ان العملية انطلقت في شهر مارس للاعداد لامتحانات الباكالوريا من طرف المركز الاقليمي للامتحانات ، وتم تكثيف الاجراءات مع جائحة كورونا مضيفا انه تم تخصيص 1220 حارس ومراقب للامتحانات و 185 للتصحيح مضيفا ان عمليات الانتقاء شملت اساتذة التانوي التأهيلي والاعدادي والابتدائي وهذه السنة تضاعف عدد المكلفين بالحراسة وهناك 4 مراقبين للمادة وتمت عملية تسريع التصحيح وتزامنت مع عملية الحراسة.وان العدد كاف من الاساتذة المكلفين بالحراسة والتصحيح.من جانب آخر فان الشركاء الاجتماعيين تمنوا الاجراءات المتخذة بالاضافة الى جمعيات الآباء التي ساهمت في تاهيل الفضاءات بمدينتي العرائش والقصر الكبير والعالم القروي.واعلن النائب الاقليمي خلال هذا اللقاء ان الاعلان عن النتائج سيكون الكترونيا للالتزام بالتباعد الاجتماعي.

من جهة أخرى نوه المدير الاقليمي بنتائج التعليم عن بعد حيت تم انجاز 46 درسا بمستوى تقني وتربوي ناجح وقدمت هذه التجارب على المستوى العربي ، وتم التنويه بها ، اما التقييم الاجمالي لم يتم كليا ، وبخصوص التدابير السيكلوجية والنفسية تم تقديم تعليمات الى رؤساء المراكز وسيأخذ المراقبون بعين الاعتبار تقديم الدعم النفسي للمترشحين ، اما محاربة ظاهرة الغش لامحيد عنها ولاتساهل مع الغش وتم التخفيف من عدد الثلاميذ داخل القسم، مما سيخفف من عمليات الغش ، مضيفا ان مصداقية الباكالوريا ضرورية وهناك التزام بمحاربة عمليات الغش. مؤكدا أن التواصل عن بعد مع التلاميذ صعب ونوه بدور مديرية المؤسسات التعليمية التي قامت بربط التواصل مع تلاميذ المؤسسات التعليمية .
وأكد المدير الاقليمي من جانب آخر على اجراءات البرتوكول الصحي المصادق عليه من طرف السلطات المحلية. كما سيتم تأمين تحرك المراقبين والتشوير داخل قاعة الامتحان دقيق لتحرك المراقبين مضيفا على مستوى آخر أن عملية الخروج أقل خطورة وداخل ساحات المؤسسات تم التاكيد على ضرورة احترام التباعد.

وبخصوص اختيار القاعة الكبرى بالقصر الكبير أوضح المدير الاقليمي ان الفضاءات الكبرى حسب تعليمات الوزارة هي الأولى من خلال تقسيم الفضاءات الى فضاءات صغرى تسمح بالتباعد مع توفير الحراسة، اما في العرائش فقد تم اعتماد الاقسام وتم استبعاد الكلية لاعتبارات صعوبة التنقل وتجنب اخطاره ، وبخصوص الجدولة الزمنية لفترات الامتحان ، أكد المديرالاقليمي أن الاطار الزمني تم فيه احترام التباعد الاجتماعي باستتناء 2 حالات لايتواجد بها عدد كبير من المترشحين ، وتم الغاء تواجد الكاميرات داخل الاقسام والاكتفاء بها داخل ادارة الامتحان وأتناء تقديم الامتحانات الى تسليم الامتحانات بمدخل الاقسام .

.
.

ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5