ads980-90 after header
الإشهار 1

المكتب التنفيذي لجمعية أبناء العرائش بالمهجر يتبرأ من اقحامه في الدعاية الانتخابية

الإشهار 2

العرائش أنفو

المكتب التنفيذي لجمعية أبناء العرائش بالمهجر يتبرأ من اقحامه في الدعاية الانتخابية

تبرأ المكتب التنفيذي لجمعية أبناء العرائش بالمهجر من اقحام الجمعية في الدعاية الانتخابية في الحدث الاخير المتمثل في تكريم شخص سياسي من أجل تلميع صورته بسبب اقتراب موعد الانتخابات ، معتبرا أن هذا العمل لايشرف الجمعية ولا يمت لنا بأي صلة.واستنكر هذا السلوك الغير المنضبط والغير المتزن الذي يعارض مبادئ كل غيور على هذه المدينة ، كما استنكر استعمال واقحام اسم الجمعية وشعارها والذي هو من حق جمعية أبناء العرائش بالمهجر قانونيا والذي مقرها بالعرائش بموحب قانونها الأساسي وورقة الإيداع المسلمة لدى السلطات المختصة
، وأعاب على أي عضو في أي بلد في العالم استقل عن هذه الجمعية أو طرد منها أن يستمر في إستغلال إسم الجمعية و شعارها لاغراضه الشخصية أو نكاية فقط.

وفي الاخير أهاب بكل أحرار العرائش عدم التعامل مع كل من يستغل إسم الجمعية وشعارها أو يشتغل مع أشخاص باسم وشعار الجمعية دون موافقة المكتب التنفيذي.
تجدر الاشارة الى أن جمعية أبناء العرائش بالمهجر بالعرائش كما أشار الى ذلك المكتب التنفيذي تأسست سنة 2013 أعضائها جميعهم قاطنون بالمهجر.عملت هذه الجمعية على إثبات حضورها كل سنة بمدينة العرائش من خلال تدعيم عملية التواصل بين أبناء الداخل والخارج عبر عدة أنشطة منها ما هو ثقافي ورياضي واجتماعي، كما عملت طيلة الخمس سنوات دون انقطاع في المجال الإنساني. قانونها الأساسي واضح وضوح الشمس، فهي لا علاقة لها وكذلك جميع فروعها في دول العالم بالميدان السياسي وهذا بالنسبة للجمعية خط أحمر. كما أن لكل عضو من أعضائها حق فتح فرع في بلد إقامته مستقل بذاته ولكنه مرتبط بالجمعية الأم والتي مقرها في العرائش والميثاق الذي يربط كل فرع بالجمعية الأم هو ميثاق الرجولة والشهامة والكلمة والعمل الجماعي مع التشاور الخالي من الفردانية وحب الظهور.

من جانب آخر أبرز المكتب التنفيذي أن قانون الجمعية الداخلي يلزم كل عضو على الالتزام ببنود القانون الأساسي، وفي حالة أي اختلال يعرض الموضوع على أعضاء المكتب للبث واتخاد القرار المناسب في الموضوع.كل هاته الأشياء لم نلمسها في فرع مدريد بعد مرور سنة من تأسيسه. حيث وجهت له عدة تحذيرات عندما وجدنا اختلالات كثيرة معارضة مع أهداف الجمعية.
وقد تلقى المكتب التنفيذي عدة شكاوى من بعض أعضاء فرع مدريد مما أدى إلى انسحاب أغلبية أعضائه ومنخرطيه، مما نتج عن هذا عدة مشاكل في تسييره وتركيبته.و حاول المكتب التنفيذي إصلاح الخلل عن طريق توجيه نصائح وللاسف لم يفلح وبأسلوب حضاري تمنى أعضاء المكتب لفرع مدريد كل التوفيق والنجاح رغم استعمالهم لاسم الجمعية وكذلك شعارها والذي ليس من حقهم.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5