ads980-90 after header
الإشهار 1

جريمة اعمارة في حق الوطن… “درابور” نموذجا

الإشهار 2

العرائش أنفو

جريمة اعمارة في حق الوطن… “درابور” نموذجا

جواد حادي

درابور “جوهرة الصناعة البحرية المغربية” كما كان الراحل الملك الحسن الثاني رحمه الله يلقبها، ساعدت المغرب في تحقيق الاكتفاء الذاتي في عملية جرف الرمال منذ نشأتها سنة 1984، إلى أن تمت خوصصتها سنة 2007 لفائدة شركة “ساترام مارين” مع إعطائها كافة الضمانات من أجل ضمان استمرارية عملية جرف الرمال وتسويق رماله، من خلال عقد شراكة وعقد استثمار.

الوزير اعمارة صاحب “بيت النعاس بمقر الوزارة” ضرب عرض الحائط قرارات الدولة المغربية، من خلال عدم الالتزام بما التزم به رجالات الحكومات السابقة.

اعمارة اقترف جريمة كاملة الأركان في حق وطن من خلال عدم تجديد الرخص أو منح رخص جديدة طبقا لقانون 27.13، مما دفع إدارة المجموعة بالتلويح بتسريح 250 إطار وبحار في الأيام القليلة المقبلة.

شركة “درابور رمال” أدت الى خزينة الدولة خلال العشرية 2007 / 2017، أزيد من 52 مليار سنتيم. وتشغل عدد مهم من حملة الشواهد العليا وحملة السواعد.

حسب ممثل للأجراء بالشركة قال “منذ ثلاث سنوات انطلقت الازمة من خلال تعنت الوزير اعمارة، وبفضل الرئيس المدير العام لم نشعر بها حيث توصل الأجراء بجميع مستحقاتهم وأجورهم، لكن اليوم الجميع شعر بالأزمة، مما جعل الخوف من المستقبل القريب يخيم فوق سماء الشركة، خاصة أن عدد كبير من الاجراء متبوعين بتسديد قروض الاستهلاك أو السكن”.

وناشد ممثل الأجراء “من الوزير الوصي على قطاع التجهيز إيجاد حل إيجابي تفاديا لعملية تسريح عدد مهم من الأجراء، ومن أجل تفادي الاحتجاج بالشارع العام والاعتصام أمام مقر الوزارة”.

ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5