ads980-90 after header
الإشهار 1

ليلة كحلة ومحلحلة هادي ……؟

الإشهار 2

العرائش أنفو

ليلة كحلة ومحلحلة هادي ……؟

رشيد كداح

اليوم هبطت فحالي من مركز ( صنهاجة ) إقليم صفرو فطاكسي حيث كانت عندي زيارة عائلية لجدتي تما وبعد وصولي إلى المدينة التي لا تبعد إلا ب 3 كيلومترات مع 00: 21 إرتأيت أن آخد نفسا وأرتاح قرب حديقة في وسط المدينة وأنا أتكلم في الهاتف مع أحد الأصدقاء وأدخن سيجارتي .

فجأة جاو 2 ديال الشباب ( ضحايا المنظومة ) يافعين الأول كان في حالة سكر يحمل معه قنينات SPESIÂL فكيس بلاستيكي أسود ( ميكا كحلة ) والثاني كان في كامل قواه العقلية بشوش ، فطلب مني الشاب الأول سيجارة وهو ثمل بعبارة مشمئزة ” أرا ليا نكمي _ أرا _ وا عطيني نكمي ” بصوت مرتفع وأمام المارة والجالسين وصديقه يتصرف معي بشكل لبق لأنه يعرفني سطحيا ويطبطب على كتفي صافي هانيا هانيا .

نهضت من مكاني بعد أن قطعت المكالمة و أنا أرتعد قائلا “واخا نعطيك السيجارة وهاد الهدرة ماشي لبقة عرف كيفاش تهدر وتطلب .

” لكنني لم أشعر بنفسي حتى أمسكت بيده بقوة وبالكيس البلاستيكي الأسود قائلا ” بالرب لا شربتيه اليوم السي فالحبس هادشي ماكانش .

” فقدت أعصابي لحظتها حتى جاو البوليس بالصطافيط لكنه أفلت من قبضتي وهوما كيشوفوا هرب وهرول لكن بقي ( صديقه ) لحظتها مشينا درت محضر و كانت أقوالي هيا :
” أنا مابغيت مشاكيل وما عندي ماندير بيهم اللي فيه يكفيه والهدف كان عندي هوا مايبقاش الإنسان إتصور على الناس ” بغا السيجارة صحة ديت ليه الشراب صحة ”
” مابغيت نتاهموا بحتا شي حاجة حيث حنا ولاد الناس ماشي ولاد الحرام وكلام الحق نقولوه ”
وقد تم توثيق محضر بعد الإستماع لي و لصديقه ( المرافق ديالوا )
وفي هدا الصدد بغيت نوصل واحد الرسالة راه الحكرة والظلم والقهرة ما كايبغيها تا واحد راحنا عايشينهاااااا .
وهادي كانت فرصة باش نشكر كل الإخوان اللي إتصلوا بيا وتضامنوا معايا راه الأمور عادية وماشي عادية .
وكذلك كنعلن التضامن ديالي مع ” بدر وسعيد” اللي هادا اليوم الثاني وهوما عند الجوندارم وفالتحقيق مشدودين بتهم ، القضاء هوا اللي غيفصل فيها ونتوما كتعرفوا هادشي.

ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5