ads980-90 after header
الإشهار 1

طلب فتح تحقيق وترتيب الآثار..

الإشهار 2

العرائش أنفو

طلب فتح تحقيق وترتيب الآثار..

بقلم: عبدالنبي التليدي

كشفت وثيقة مسربة من وزارة البيئة والتنمية المستدامة أن الوزير عزيز رباح وقع على الموافقة البيئية لشركة جرف رمال البحر “درابور” لاستئناف نشاطها قبالة جماعة الساحل (العرائش) لمدة خمس سنوات قادمة دون أدنى افتحاص للآثار البيئية لاستغلالها للرمال المجروفة من البحر على مدى 10 سنوات

وبحسب أوراق القضية، التي حصل عليها موقع “لكم”، ، سجل خلال سنوات نشاط مفرط لجرف الرمال على طول السواحل المغربية، مما أفرز كوارث بيئية كان من المفترض أن تكون موضوع مساءلة مدنية وجنائية، خاصة وأن المجلس الأعلى للحسابات سنة 2011 سبق له وأن أصدر تقريرا صادما في النازلة”.
لهذا وبصفتي مواطنا من الجماعة التي تعرضت لهذه الكارثة البيئية والاقتصادية والسياحية جراء هذا القرار البعيد عن المسؤولية والمثير لكل التساؤلات وحتى للشبهة الصادر عن عزيز الرباح الوزير في الحكومة التي يتراسها رئيس المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية سعد الدين العثماني ، لأن ذلك الوزير وافق للشركة المذكورة أعلاه على الاستغلال المضر الضرر البالغ بالارض والعباد..
.فإنني اطالب الجهات المسؤولة في المؤسسات الدستورية للدولة من الحكومة إلى البرلمان والمجلس الاقتصادي والاحتماعي فالديوان الملكي إلى فتح تحقيق شامل ومعمق في الموضوع واتخاذ الإجراءات التي يقتضيها مع ترتيب الآثار التي يستوجبها .

ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5