ads980-90 after header
الإشهار 1

مهاجر مغربي يتعرض لحملة إعلامية شرسة وممنهجة تقودهاجهات خفية من اقليم بولمان

الإشهار 2

العرائش أنفو

مهاجر مغربي يتعرض لحملة إعلامية شرسة وممنهجة تقودها جهات خفية من اقليم بولمان

لا حديث وسط أبناء الجالية المغربية المقيمة بالخارج والمنحدرة من إقليم بولمان إلا عن الحملة الإعلامية المسعورة والمدعومة طرف جهات خفية تحوم حولها الشكوك وشبهات التطرف ومعارضة النظام من إقليم بولمان التي عملت جاهدة إلى توجيه بوصلتها الفايسبوكية، واستعمال آليات التآمر من خطابات تحريضية وذباب إلكتروني وسيناريوهات مفبركة للإساءة إلى شخص السيد نور الدين انحارو رجل الأعمال والفاعل الجمعوي المنحدر من اقليم بولمان والحاصل على الجنسية الكندية والكورية.

هذه الحملة الفايسبوكية الشرسة والممنهجة التي تتستر خلفها هده الجهات الخفية والتي تدعمها عناصر معلومة أهدرت كلها طاقتها البشرية للنيل من سمعة السيد أنحارو ومن سمعة أبناء الوطن في المهجر في حرب اعلامية أقل ما يقال عنها بأنها “منحطة”، عبر الإساءة لشخص السيد أنحارو من خلال التهم الافتراضية والإشاعات الباطلة مع تلفيق التهم الواهية للنيل من شرفه وسمعته.

وأدان عدد من السياسين والصحافيين والمثقفين والجمعيات ونشطاء شبكات التواصل الاجتماعي بالمهجر وبإقليم بولمان، إساءة هده الجهات الخفية المتزعمة والمعروفة بنواياها السيئة واعادية للنظام لخدمة أجندة سياسية معلومة لشخص السيد أنحارو بحيث تصدر هاشتاغ المهجر واقليم بولمان “كلنا نور الدين أنحاروا” رفضا للمضمون الذي ينشر على بعض الصفحات الفايسبوكية. مُعتبرين أنّ هذا التصرف هو أسلوب بذيء ومُنحط لفئة تنحدر من نفس الاقليم. الدي ينحدر منه دات المهاجر المغربي.

وأوضح سياسي معروف بالإقليم ، أنّ هذا التطاول على السيد نور الدين أنحاروا هو تطاول على كل أبناء الإقليم الفاعلين والجادين، يأتي في سياق حملة ممنهجة وذلك لإلهاء ساكنة اقليم بولمان عن قضاياه الرئيسية وشؤونه الداخلية.وخاصة ما سطره السيد نور الدين رفقة شركاء له من برامج تنموية تستاهم لا محالة في رفع عجلة النمو الاقتصادي بالمنطقة .

وأضاف دات المتحدث ، أنّ اقليم بولمان يعيش اليوم على وقع صفيح ساخن بسبب الأزمة السياسية والاقتصادية والاجتماعية المستفحلة التي يعرفها وتعرفها معه البلاد بأسرها، مُؤكدا إدانته و شجبه للأسلوب البذيء و المنحط التي تعمدت الإساءة بطريقة وقحة إلى شخص السيد أنحاروا الدي اشتهر بعمله الجمعوي والخيري الجاد والبعيد كل البعد عن السياسة والسياسيين.

وأشار دات المتحدث، إلى أنّ الأسلوب المستفز الصادر عن أشخاص يعرفهم ، والذي يمس شخص السيد نور الدين ، هو مس بشخص كل المهاجرين المغاربة المنحدرين من اقليم بولمان في جميع ربوع العالم.

وأكد المتحدث ذاته، أن هذا الأسلوب يتنافى مع وظيفة الإنسان النبيلة التي تنآى عن السب والشتم وكل أنواع الإساءة، وهو للأسف ما تتخصص فيه هده الشريحة التي اشتهرت بخرجاتها المختصة بالمس في أعراض الناس، وآخرها محاولة المس بالسلطات المحلية والأمنية لاقليم بولمان بافتراء كادب نشرته على شكل بيان لتبخيص عمل المسؤولين، وهو البيان الدي فتحت فيه النيابة العامة تحقيقا مفصلا للوقوف على النيات المبيتة ومزاعم كل من وقف وراء هده الأعمال المشينة التي تحمل الضغينة والحقد الدفين لبلدها الأصل.

وبدوره وفي اتصال هاتفي معه أكد السيد نور الدين أنحارو أنه يضع اللمسات الأخيرة لشكاية مباشرة لدى رئاسة النيابة العامة بالرباط ولدى وكيل جلالة الملك لدى ابتدائية ميسور ضد هده السيدة المعلومة وضد كل الجيش من الذباب الالكتروني وكل الجهات التي تقف وراء حملة التشهير والسب والقذف وتلفيق التهم الواهية التي يتعرض لها ظلما وعدوانا ،والتي قال في المختصر منها إنه، وللمرة الأولى في حياته تابع وتفاجأ الى جانب أصدقائه في العمل ومعارفه وكل مستعملي وسائل التواصل الاجتماعي، السلوك الذي وصفه ب”الخشن، والأرعن، والغير أخلاقي” على بعض الصفحات الالكترونية، التي اعتبرها مسخرة من طرف جهات خفية.وقال نفس المتحدث إنه يعرف كل من يقف أو يساهم في ترويجها.وخاصة من لوبي السياسة الفاسد بالاقليم.

وأكد المشتكي تبرؤه من الصفحة المذكورة، وأكد أنه لا علاقة له بما نشر لا من قريب ولا من بعيد بهذه التهم، وأوضح أن الأمر ليس بالهين كما يظن البعض ممن أطلقوا هذه الاشاعة، التي قال إنهم سيتحملون مسؤوليتها في القريب العاجل، وأكد أنه سيتابعهم بقوة القانون وذلك حالما يثبت براءته.
وأضاف نفس المتحدث أن هذا التصرف وهاته الإشاعات المغرضة التي يطلقها بعض ممن وصفهم ب”المتطفلين والجبناء والحقودين والفاشلين وممتهنوا رفع الأصبع من تحت الجلباب”، تأتي لتصفية حسابات ضيقة بينه وبينهم، “خاصة عندما يتعلق الأمر بضريبة النجاح التي راكمها منذ سنين ببلاد المهجر وداخل الاقليم مع إعمال الضمير المهني والمصداقية والوضوح، إلى جانب قيم النزاهة والدقة في كل معاملاته مع جميع الأطراف والهيئات الجمعوية.

وأوضح المشتكي أن التحامل على شخصه أصبح إدمانا مفضلا لدى بعض الحقودين ممن لا ضمير ولا أخلاق ولا أصل لهم وقال: “إن هؤلاء لا يدخرون جهدا في القيام بهذه المهمة الشيطانية التي لا تمت لواقعي ولا لأخلاقي بصلة، وذلك بنشر أكاذيب وإشاعات مختلفة تماما عن حياتي الشخصية العادية، بحبك سيناريوهات مفبركة نشرت من وحي الخيال على هذه الصفحة الإكترونية المشبوهة التي أنشأت لهذه الغايات والأهداف.

وطالب المشتكي من دوي الألباب والعقول الراقية وكل المسؤولين بالمصالح الأمنية و بالنيابة العامة المختصة للعدالة فتح تحقيق عادل ونزيه في الواقعة حتى يثبت براءته وصدق ما يقول، وذلك بإحالة الملف على مصالح الشرطة الإلكترونية والعلمية والتقنية لمعاينة المنشورات وكل من يقف وراءها.

وختم المشتكي ذاته بالتذكير أن من ارتكب هذه الجرائم لا يمكن أن يفلت من العقاب والمتابعة القضائية في دولة الحق والقانون، وهذا ما شدد به في التماسه من السيد وكيل الملك لدى ابتدائية ميسور بإعطاء تعليماته المباشرة إلى الجهات المختصة، خاصة شرطة الجريمة الالكترونية لولاية أمن فاس “لاسيما أن الجناة تحاملوا ضده وأساؤوا له وهددوه في الكثير من المرات، لأسباب يجهلها، ناهيك عن المس بالكرامة والسمعة ونشر مغالطات وتضليلات للرأي العام. رغم أن ما قيل ويقال يبقى كلام كثير اوغامضا واتهامات طالت دات المسؤول، لأنه جاء ليصلح لا ليكون صالحا على حد تعبيره، ومن ثم ظهرت أصوات نشاز حاولت التأثير على طريق الاصلاح التي رسمها،وليس المهم النبش في حركاته وسفرياته وسكناته وتوجهاته رغم أن الرجل كما يعرفه الجميع في قمة التواضع والإخلاص والأخلاق العالية.
ليختم قوله ب”القافلة تسير والكلاب تنبح….وكما لا يخفى على أحد فإن الأشجار المثمرة عادة ما ترمى بالحجر .

ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5