ads980-90 after header
الإشهار 1

عاصمة البوغاز تحتضن حفلا نسويا كبيرا احتفاء بذكرى المسيرة الخضراء

الإشهار 2

العرائش أنفو

عاصمة البوغاز تحتضن حفلا نسويا كبيرا احتفاء بذكرى المسيرة الخضراء


احتضن فندق سولازور الشهير بطنجة مساء أمس السبت 06 نونبر الجاري حفلا نسويا بهيجا بمناسبة الذكرى ال 46 للمسيرة الخضراء المظفرة ،بحضور عدد كبير من رائدات المجتمع من طنجة وتطوان والعرائش.وبمشاركة فنانين كبار ومشاهير في فن الموضة وتزيين العرائس، وعارضات أزياء ومصممات محترفات.

وأقيم الحفل الدي دام لساعات طوال من طرف جمعية فن الحلاقة والتجميل، وبتعاون مع مؤسسة الفاسية تيفي ومؤسسة كنال طنجة للإعلام والتواصل والعلاقات العامة، وشكل هدا الاحتفال الكبير والراقي مناسبة للعديد من سيدات المجتمع الشمالي للتعبير عن مشاعر ارتباطهم ببلدهم وحرصهن على الدفاع عن ثوابته ووحدة أراضيه.

وتميزت الأمسية التي نالت إعجاب الحضور بتكريم عدة فعاليات نسائية أبصمت في العديد من القطاعات والمجالات أبرزهن الإعلامية الشهيرة بالشركة الوطنية للإداعة والتلفزة وإداعة طنجة الأستادة نزهة بنادي ،كما ثم كدلك تكريم السيدة الفاعلة الجمعوية والمختصة في تزيين العرائس السيدة سمية الغزواني ، ونزهة كاردينيا ،راضية أربعي…نبوية الزكاف …سعيدة بوشامة وعددا آخر من نساء المجتمع الرائدات في مهن مختلفة.


وتخلل الحفل برنامج فني متنوع أتاح للضيوف التعرف على العرس الشمالي من خلال عروض متنوعة قدمتها عروسات وعارضات أزياء محترفات .

كما أنشد الحضور وبمعية كل من الفنانة الكبيرة اسلامة وأميمة التازي وطارق فيصل وآخرون….عدة أغاني مغربية خالدة خلال هذا الحفل إضافة إلى النشيد الوطني والأغنية الوطنية الشهيرة “نداء الحسن” والعديد من الأغاني الحماسية الأخرى التي تؤرخ للذكرى.

وفي كلمة لها خلال الحفل قالت السيدة سعاد الغزواني منظمة الحفل إن المسيرة الخضراء هي أيضا ذكرى لاستحضار ما تشهده بلادنا من تطور ورقي على كافة الأصعدة والمجالات في ربوع الوطن كافة مبرزة ألا أحد يستطيع تجاهل الطفرة الاقتصادية والاجتماعية التي تعيشها الأقاليم الشمالية والجنوبية للمملكة بفضل العناية المولوية بهذه الاقاليم العزيزة على قلوب المغاربة.

وذكرت سعاد الغزواني بالمستجدات التي حققتها القضية الوطنية مؤخرا وبالخصوص فتح 26 قنصلية بكل من العيون والداخبة والتدخل الأمني الناجح للقوات المسلحة الملكية الباسلة لفتح معبر الكركارات بدون سفك نقطة دم والاعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء.

وأشارت الى مشاريع التنمية الاقتصادية والاجتماعية التي تعرفها هذه الأقاليم ولعل أبرزها بناء ميناء الداخلة الكبير والطريق السريع بين تزنيت والداخلة.

وبدورها أكدت السيدة ربيعة المنصوري مديرة مؤسسة الفاسية تيفي تشبث المغاربة بوطنيتهم الصادقة وبعهد البيعة لصاحب الجلالة الذي توارثوه عن أجدادهم وهذا ما تأكد خلال مشاركتهم الكثيفة في الانتخابات العامة الأخيرة.

ومن جهته، قال السيد كادم بوطيب مدير مؤسسة كنال طنجة للاعلام والتواصل والعلاقات العامة، إلى أن المسيرة الخضراء “تشكل ملحمة غير مسبوقة في حوليات التاريخ، وتبقى نموذجا في تعزيز السلم ونبذ العنف”، كما أنها شكلت مرحلة مشرقة وحاسمة في التاريخ المغربي المعاصر والكفاح الدؤوب من أجل استكمال الوحدة الترابية للمملكة.

وجدد بهذه المناسبة نيابة عن جميع المحتفلين في هده الأمسية التعبير عن آيات الولاء والإخلاص لصاحب الجلالة الملك محمد السادس والاستعداد الكامل للدفاع عن الوحدة الترابية والثوابت المقدسة للمملكة الشريفة.

ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5