ads980-90 after header
الإشهار 1

النقابة الوطنية للتعليم بالعرائش تستنكر وتحتج على الاعتداءات المتكررة التي تتعرض لها الأطر التربوية و الادارية بالثانوية الإعدادية المجد

الإشهار 2

العرائش أنفو

النقابة الوطنية للتعليم بالعرائش تستنكر وتحتج على الاعتداءات المتكررة التي تتعرض لها الأطر التربوية و الادارية بالثانوية الإعدادية المجد

أصدر المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم CDT المنضوي تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بالعرائش بيانا استنكاريا على اثر توالي الاعتداءات المتكررة والمتواصلة ضد نساء ورجال التعليم من أطر تربوية وإدارية وتعرض أساتذة الثانوية الإعدادية المجد، بريصانة الشمالية، بعد زوال يوم الأربعاء 05 يناير 2022 للاعتداء الهمجي .

النقابة الوطنية للتعليم استنكرت بقوة التهجم السافر الذي تعرض له الأستاذ الضحية وأعلنت تضامنها المطلق ووقوفها الكامل معه ومع كافة أساتذة ثانوية المجد – ريصانة الإعدادية.ونددت بانعدام الأمن داخل وبمحيط المؤسسة واستمرار مسلسل العنف منذ بداية الموسم الدراسي نتيجة قلة حراس الامن بعد ارتفاع عدد تلاميذ المؤسسة وعدم تعويض من أحيل على التقاعد أو انتقل الى مؤسسة أخرى…
من جانب أخر عبرت عن تنويهها الكبير بالطاقم الإداري والتربوي للمؤسسة على تجندهم المستمر للتصدي لكل ما من شأنه المساس بالسير العادي للمؤسسة. وأعلنت عن دعمها ومشاركتها في الوقفة الاحتجاجية التي تقرر تجسيدها من طرف الأطر العاملة بالمؤسسة خلال الفترتين الصباحية والمسائية ليوم الخميس 06 يناير 2021.

البيان كما توصلت به الجريدة

أمام هول وفداحة الاعتداءات المتكررة والمتواصلة ضد نساء ورجال التعليم من أطر تربوية وإدارية التي تؤشر على خطورة تفشي ظاهرة العنف المجتمعي بكل تلاوينه والتطبيع معه في الوسط التعليمي، وقف المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بالعرائش من جديد، وبتذمر واستياء شديدين، على الاعتداء الهمجي الذي تعرض له أحد أساتذة الثانوية الإعدادية المجد، بريصانة الشمالية، بعد زوال يوم الأربعاء 05 يناير 2022، وما رافق ذلك من حالة من التسيب والفوضى وتوقف الدراسة بالمؤسسة و اعتراض سبيل الأساتذة خلال مغادرة الفضاء التربوي، وتدخل السلطة المحلية بالجماعة لفك الحصار عنهم.

في ظل هذا الوضع الخطير والمتأزم، فإن النقابة الوطنية للتعليم/ CDT بالعرائش :
تستنكر بقوة التهجم السافر الذي تعرض له الأستاذ الضحية وتعلن تضامنها المطلق ووقوفها الكامل معه ومع كافة أساتذة ثانوية المجد – ريصانة الإعدادية.
تندد بانعدام الأمن داخل وبمحيط المؤسسة واستمرار مسلسل العنف منذ بداية الموسم الدراسي نتيجة قلة حراس الامن بعد ارتفاع عدد تلاميذ المؤسسة وعدم تعويض من أحيل على التقاعد أو انتقل الى مؤسسة أخرى…
تعبر عن تنويهها الكبير بالطاقم الإداري والتربوي للمؤسسة على تجندهم المستمر للتصدي لكل ما من شأنه المساس بالسير العادي للمؤسسة.
تعلن عن دعمها ومشاركتها في الوقفة الاحتجاجية التي تقرر تجسيدها من طرف الأطر العاملة بالمؤسسة خلال الفترتين الصباحية والمسائية ليوم الخميس 06 يناير 2021.
تعتبر توالي الاعتداءات على الأطر التربوية بالمؤسسات التعليمية ينم عن انهيار للقيم داخل المجتمع، وتطاولا على مكانة الأستاذ والمدرسة العمومية على حد سواء.
تطالب بسن قانون يحمي رجال ونساء التعليم ومختلف المرتفقين بالمؤسسات التعليمية من العنف، مع تشكيل جبهة متحدة ضد الاعتداءات داخل المدارس.
تدعو الجهات المختصة الى التدخل من أجل ضمان أمن وسلامة العاملين بالمؤسسات التعليمية وتلامذتها وتفعيل دور الأمن المدرسي.
تهيب بالشغيلة التعليمية بالإقليم إلى المزيد من التعبئة واليقظة ورص الصفوف لمواجهة هذه الآفة التي أصبحت تتفاقم يومًا بعد يوم دون حسيب ولارقيب ، والضرب بيد من حديد على كل من سولت له نفسه المس بسلامتهم و كرامتهم.

و النقابة الوطنية للتعليم/ CDT بالعرائش إذ تعتبر تنامي العنف المدرسي هو إفراز خطير للاختلالات التي تعرفها المنظومة التربوية؛ وتحمل المسؤولية للسلطات في التطبيع والتساهل مع العنف المدرسي وتضع المعنيين أمام مسؤولياتهم، فإنها تحمل بالخصوص مسؤولية تراجع الأدوار التربوية للمدرسة، للمسؤولين الذين تعاقبوا على وزارات التربية والتكوين، وأن هم النهوض بواقع الشغيلة، ومراعاة ظروف عملها، كان آخر أولوياتهم، الشيء الذي حول المؤسسات التعليمية، لما يشبه وسطا لتصريف المكبوتات والاندفاعات العدوانية.

ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5