ads980-90 after header
الإشهار 1

إغلاق مسجد شيده مقاول إسباني في وجه عمال شركة بضواحي العرائش

الإشهار 2

العرائش أنفو

إغلاق مسجد شيده مقاول إسباني في وجه عمال شركة بضواحي العرائش

وجد المئات من عمال شركة فلاحية بضواحي العرائش أنفسهم محرومين من إقامة الصلاة، في أوقات الراحة وتناول الوجبات، بعد تحويل مسجد داخل الشركة إلى قن لتربية الدجاج، في إشارة واضحة من المشغل لمنعهم من إقامة الشعيرة الدينية.

ويستغرب مستخدمو الشركة التي تمتد على طول عشرات الهكتارات، وتشغل أزيد من 100 عامل رسمي، والمئات من العمال الموسميين، بينهم 97 حارسا، و20 إدارية وإداريا، من إغلاق رب العمل المغربي للمسجد المتواجد داخل تراب الشركة، وتركه مهملا، ليتحول فيما بعد إلى قن مخصص للدجاج والبط، بعدما كان مفتوحا في وجوههم إبان تواجد مالكه الأول الاسباني “كومينيو”.

وفي مفارقة عجيبة، فبينما عمد الإسباني “كوميدنيو” المقاول الشهير بالعرائش، والمالك السابق للشركة الفلاحية، التي تمتد على طول أراضي أربعة دواوير بتراب الجماعة القروية العوامرة، بإقليم العرائش، والممتدة على طول الطريق الرابطة بين العرائش والقصر الكبير، إلى بناء المسجد للسماح للعمال بأداء مناسك الصلاة في ظروف جيدة، ليتغير كل شيء منذ تفويت الشركة، سنة 2006، إلى مغربي، عمد بعد توالي السنوات إلى إغلاق المسجد وإهماله، رغم مطالب متكررة من العمال بفتحه، لكن كان للمشغل الجديد رأي آخر، حيث أعطى أوامره كي يتحول المسجد إلى قن لتربية الدواجن، ليستمر بذلك حرمان المئات من العمال من إقامة الصلاة.

ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5