ads980-90 after header
الإشهار 1

عامل إقليم سيدي افني يترأس الاحتفال بالذكرى الخامسة والستين لانتفاضة قبائل ايت باعمران

الإشهار 2

العرائش أنفو

عامل إقليم سيدي افني يترأس الاحتفال بالذكرى الخامسة والستين لانتفاضة قبائل ايت باعمران

احتفت مدينة سيدي وأسرة المقاومة وجيش التحرير بتخليد الذكرى الخامسة والستين لانتفاضة قبائل ايت باعمران ضد الاستعمار الاسباني، والذي يتزامن مع الاحتفالات المخلدة للذكرى 47 للمسيرة الخضراء، والذكرى 67 لأعياد عيد الاستقلال ، “عيد العودة”، “عيد الانبعاث”، حيت ترأس السيد الحسن صدقي عامل إقليم سيدي افني بمقر المندوبية الإقليمية للمقاومة وأعضاء جيش التحرير لقاء تواصليا مع أسرة المقاومة وأعضاء جيش التحرير.
السيد العامل أكد أن ذكرى انتفاضة قبائل ايت باعمران ستظل خالدة في وجدان ليس المنطقة فحسب وانما في وجدان جميع المغاربة وصفحة مضيئة في مسيرة بلدنا وعلامة فارقة في تاريخه ومنبعا تنهل منه الأجيال القادمة معاني العزة والولاء والانتماء، ومثالا يحتذى به في الإصرار على صون الكرامة ، وحيا رجال المقاومة و أعضاء جيش التحرير الحاضرين منوّها بتضحياتهم ومواقفهم الوطنية التي بصموا بها تاريخ بلدهم بمداد من الفخر والاعتزاز، وترحم على أولئك الذين أشعلوا الانتفاضة وقضوا نحبهم باذلين أنفسهم و أموالهم دفاعا عن بلدهم .

وأضاف ان الاحتفال بهذه الذكرى وغيرها من الذكريات الوطنية الغالية يهدف بالأساس الى تربية الناشئة على حب الوطن، ونقل الصورة الحقيقية للأجيال الصاعدة بأهم المحطات والأحداث الماضية ومواقف وبطولات وطنية عظيمة وفارقة في حياة بلدنا، كما أنها فرصة لضمان التواصل بين الأجيال لمواصلة النضال من أجل الوطن؛ نضال من أجل اكمال مسيرة البناء والتشييد.

وأكد رئيس المجلس الإقليمي بالنيابة أن هذه المناسبة فرصة لاستحضار أطوار ملحمة الاستقلال الخالدة وما بذله اباؤنا وأجدادنا بقيادة العرش في سبيل نصرة القضية الوطنية ومناهضة الاستعمار الأجنبي والدفاع عن مقدسات البلاد وثوابتها، وأشاد بالجهود التي يبذلها جميع المتدخلين وعلى رأسهم عامل إقليم سيدي افني في مسيرة البناء والتنمية عبر اطلاق العديد من المشاريع التنموية همت مختلف القطاعات وساهمت بشكل إيجابي وفعال في دعم البنيات التحتية الأساسية بالإقليم، مضيفا أن مؤسسة المجلس الإقليمي في إطار برنامج تنمية الإقليم حريصة على التنفيذ الأمثل لمختلف المشاريع ذات البعد الاجتماعي حسب الجدولة المعتمدة وذلك من أجل المساهمة في الاستجابة لإنتظارات الساكنة .
كما اعتبرت السيدة نائبة رئيس المجلس الجماعي لسيدي إفني في كلمتها بأن تخليد ذكرى انتفاضة قبائل ايت باعمران فرصة سنوية لنتذكر ونترحم على أولئك الذين كافحوا وضحوا بأرواحهم من أجل تخليص هذه الرقعة من الوطن من مهانة الاحتلال الغاشم، وهي كذلك فرصة لمواصلة مسيرة العطاء والنماء لتحقيق تطلعات ساكنة المدينة.

و ذكر المندوب الإقليمي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير أن قبائل ايت باعمران انطلاقا من إيمانهم القوي بعدالة قضيتهم الوطنية ورغبتهم في التحرر والانعتاق من الاستعباد والاستغلال، انتفضت من داخل صفوف جيش التحرير بالجنوب المغربي، وتفاعلت مع كافة المحطات النضالية التي خاضها الشعب المغربي بقيادة العرش العلوي المنيف لاستكمال مسلسل التحرير. بعد ذلك استعرض السيد النائب البرنامج المعد من طرف النيابة الإقليمية للمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير لسيدي إفني، بشراكة وتعاون مع عمالة الاقليم والمجلس العلمي المحلي والمجلس الإقليمي لسيدي إفني والمجلس الجماعي لمدينة سيدي افني والمصالح اللاممركزة وفعاليات المجتمع المدني وأسرة المقاومة وجيش التحرير بإقليم سيدي افني احتفاء بهذه الذكرى .وعرفانا بتضحيات رجال المقاومة أشرف السيد العامل على توزيع حوالات مالية على عدد من المنتمين لأسرة المقاومة وجيش التحرير بإقليم سيدي إفني همت مجالات التشغيل الذاتي والعمل المقاولاتي وواجب العزاء والعسر الاجتماعي.

ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5