ads980-90 after header
الإشهار 1

سفيان البقالي يقود المنتخب المغربي في مونديال يوجين 2022 لألعاب القوى‎

الإشهار 2

العرائش أنفو

سفيان البقالي يقود المنتخب المغربي في مونديال يوجين 2022 لألعاب القوى‎

عبدالرحيم محراش

قررت الإدارة التقنية الوطنية للجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى، إختيار 15 عداء منهم عداءة واحدة بقيادة سفيان البقالي، من أجل تمثيل المغرب، في بطولة العالم لألعاب القوى، المقررة في مدينة يوجين بولاية أوريغون الأمريكية، خلال الفترة الممتدة ما بين 15 و 24 يوليوز الجاري.

وضمت قائمة المنتخب لألعاب القوى، الذي سيكون ممثلا في ستة سباقات، كل من الثلاثي معاذ زحافي و عبدالعاطي الكص، و الحسن مجاهد الذي سيشارك في سباق 800 متر، و عبداللطيف الصديقي و أنس الساعي و الحسن مجاهد في مسافة 1500 متر، إلى جانب هشام أكنكام و سفيان بوقنطار في 5000 متر، و زهير الطالبي في 10000 متر، فيما يخوض الثلاثي حمزة السهلي و عثمان الكومري و محمد رضى الأعرابي سباق الماراثون، على أن يشارك سفيان البقالي و محمد تيندوفت و صلاح الدين بنيزيد في سباق 3000 متر موانع. فيما ستكون أسية رزيقي هي الممثلة الوحيدة للمغرب بالنسبة للإناث حيث ستشارك في سباق 800 متر.

و تعرف لائحة المنتخب المغربي غياب بعض الأسماء رغم تألقها و تحقيقها للحد الأدنى خصوصا بالنسبة للإناث و يتعلق الأمر بالعداءتين فاطمة الزهراء الكردادي و مجيدة معيوف في سباق الماراثون

كما سجلت لائحة المنتخب المغربي عدائين صاعدين يشاركون لأول مرة في بطولة العالم لألعاب القوى على غرار العداء الواعد أنس الساعي و عبداللطيف الصديقي، و هشام أكنكام و صلاح الدين بنيزيد و آسية رزيقي

وبالنظر إلى النتائج التي سجلها العداؤون المغاربة في مختلف الملتقيات الدولية خلال هذه السنة، فإن امال المشاركة المغربية في التتويج ستكون معلقة على العداء الأولمبي سفيان البقالي، صاحب أفضل إنجاز عالمي للعام في مسافة 3000 متر موانع، في هذه المنافسة العالمية، حيث سيكون في مهمة تحقيق الفوز باللقب الوحيد الذي ينقصه، وهو بطل العالم، علما أنه فاز بفضية و برونزية في البطولتين الأخيرتين في لندن و الدوحة، لكن مهمته لن تكون سهلة في ظل تألق العداء الأثيوبي جيرما لاميشا الذي حقق هذا الموسم نتائج لافتة، إذ تمكن من النزول عن سقف 8 دقائق ثلاثة مرات متتالية و في ظرف وجيز عشرة أيام، كما سيواجه الكيني كيبروتو كونسيسلوس الذي يمتلك في جعبته لقبين عالميين، بالإضافة إلى مواطنه بنجامين كيغن. كما ستكون امال المغاربة معلقة كذلك على العداء معاذ زحافي الذي يملك ثاني أفضل إنجاز عالمي هذا العام في مسافة 800 متر، حيث حقق هذا الموسم أرقام جيدة تخوله بان يكون من المرشحين للصعود إلى منصة التتويج، حيث توج هذا العام بطلا للجامعات في امريكا، لكن بدوره سيكون في منافسة قوية بتواجد عدد كبير من أقوى العدائين.

ويذكر أن المغرب أحرز في تاريخ مشاركاته خلال 16 دورة في مونديال ألعاب القوى منذ دورة

هلسنكي 1983 ما مجموعه 30 ميدالية ملونة 10 منها ذهبية و 12 فضية و8 برونزية، نالها 11 عداء و ثلاثة عداءات.
و كانت دورة إشبيلية الإسبانية عام 1999 هي الأوفر حصادا برصيد ذهبيتين (هشام الكروج في 1500م وصلاح حيسو في 5000م) وفضيتين (نزهة بيدوان في 400م حواجز وزهرة واعزيز في 5000م) وبرونزية (علي الزين في 3000م موانع)، و إحتل وقتها المغرب الرتبة الخامسة عالميا.

ويعتبر هشام الكروج هو صاحب الرصيد الأكبر من الميداليات بمجموع ستة ميداليات منها أربع ذهبيات في سباق 1500م وفضيتين واحدة في سباق 1500م وأخرى في سباق 5000م.

ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5