ads980-90 after header
الإشهار 1

كيبتشوجي يسعى الى تحطيم رقمه العالمي في سباق الماراثون ببرلين

الإشهار 2

العرائش أنفو

كيبتشوجي يسعى الى تحطيم رقمه العالمي في سباق الماراثون ببرلين

عبدالرحيم محراش

يعود البطل الأولمبي و العالمي الكيني إليود كيبشوجي، بعد أربع سنوات إلى العاصمة الألمانية برلين أحد أماكن السباق المفضلة لديه الذي سجل بها الرقم القياسي العالمي (2:01.39س) عام 2018، للمشاركة في ماراثونها الدولي المقرر إجراؤه يوم غد الأحد القادم 25 شتنبر 2022، سعيا لتحسين رقمه القياسي العالمي و تحقيق رابع فوز له في السباق.

و يطمح كيبشوجي البالغ من العمر 37 عاما إلى تحقيق إنجاز جديد له، و تحطيم رقمه العالمي البالغ 2:01.39س، في أسرع مدينة ماراثون في العالم بمسارها المسطح والسريع الذي سجل عليه أرقام قياسية عديدة بواقع 11 رقما قياسيا عالميا (8 للرجال و 3 للإناث) ، وكان آخر مرة في عام 2018 عندما توج كيبتشوجي بطلا للسباق برقم قياسي عالمي الذي مازال قائما حثى الآن.

و قلل البطل الأولمبي الكيني ،إليود كيبشوج ، الرجل الوحيد الذي أنهى سباق الماراثون في أقل من ساعتين، من فرصه في المرور تحت هذا الحاجز الأسطوري يوم الأحد المقبل خلال ماراثون برلين حيث قال في تصريحاته للصحفيين مطلع هذا الأسبوع “أفكر في خوض سباق جيد للغاية ، سواء كان هذا برقم قياسي عالمي أو أفضل رقم شخصي، أريد أن يكون سباقا جيدا”، لكن لا أعتقد أنني سأسجل أقل من ساعتين”.

وتوقع أيضا أنه “في يوم ما سيركض شخص ما أقل من ساعتين في ماراثون عادي”. لكنه أصر: “لن أركض أقل من ساعتين في برلين ، سأحظى بسباق جيد.

كما أعرب إليود كيبشوج عن أمله في أن يكون على خط البداية في أولمبياد باريس عام 2024 و يحاول أن يصنع التاريخ لكي يصبح أول رياضي في التاريخ يفوز بثلاثة سباقات ماراثون أولمبية.

و أضاف: “باريس مهمة جدا بالنسبة لي.. “أنا واثق من أنني سأمتلك الكثير من الطاقة لهذا السباق.

و كان كيبشوجي، أول رياضي يكمل مسار سباق الماراثون تحت عتبة الساعتين، عندما سجل في العاصمة النمساوية فيينا 2019، زمنا 1:59.40س، بمتوسط 2:50 دقيقة لكل كيلومتر لكن هذا الإنجاز لم يحظ باعتراف الاتحاد الدولي لألعاب القوى، لأنه لم يتحقق في منافسة مفتوحة، ولأن كيبتشوجي إستخدم فريقا من العدائين المتناوبين لمساعدته

و سيكون إلى جانب كيبشوجي في خط انطلاق السباق الألماني عدد من أقوى العدائين على مستوى العالم، يتزعمهم العداء الأثيوبي غي أدولا (2:03.46س)، الحائز على لقب نسخة العام الماضي عندما تفوق على مواطنه العداء الشهير كينينيسا بيكيلي، و الذي من المتوقع أن يكون المنافس الأبرز لكيبشوجي، إضافة إلى 29 عداء لديهم أزمنة تحت حاجز 2:10 ساعة، بينهم 6 عدائين ركضوا تحت سقف 2:06 ساعة، و هم الإريثيري غيرماي غيبريسيلاسي (2:05.34س) بطل العالم 2015، و الأثيوبي وديفين ديبيلا غونفا (2:05:46) و الكيني ومارك كورير (2:05:49) و الإريثيري أوكبي كيبيروم (2:05.53س)، و الأثيوبي ديجين ديبيلا (2:05.46س)
و الاريثيري أوكبي كيبروم (2:05.53س)، وهذا ما سيعطي للسباق قدرا كبيرا من المتعة و الأثارة و سينعكس إيجابا على زمن و نتيجة السباق وسيجعل الرقم القياسي العالمي للمارثون على المحك و خصوصا و ان المنافسة ستكون في أسرع مدينة ماراثون في العالم الذي تتوفر على مسار خصب لتحطيم الأرقام القياسية الذي يمكن للإنسان أن يعرض فيه قدرته على تخطي الحدود”

و لم يشارك أسطورة الماراثون كيبشوجي في بطولة يوجين العالمية في عام 2022 ، مفضلا السباق الألماني أحد أماكن المفضلة لديه الذي سجل به الرقم القياسي العالمي (2:01.39س) عام 2018. لكن كان آخر ظهور له في ماراثون طوكيو الدولي في شهر مارس الماضي الذي توج بلقبه بزمن استثنائي قدره 2:02.40 س، الذي يعد رابع أسرع توقيت في التاريخ .

و شارك كيبشوغي في 16 سباق مارثون في مسيرته، حقق الفوز في 14 منها، بما فيها سباق دورتي أولمبياد ريو دي جانيرو 2016 و طوكيو 2021.

كما تمكن كيبشوجي من تحقيق الفوز 9 مرات في أربع من سباقات الماراثون الكبرى، منها 4 مرات في لندن و3 في برلين ومرة واحدة في كل من شيكاغو وطوكيو، و يتبقى له فقط المشاركة و الفوز في ماراثون بوسطن و نيويورك ليكون قد أكمل الفوز في جميع سباقات الماراثون الرئيسية حول العالم.

و فاز كيبشوجي ثلاثة مرات بلقب السباق الألماني أعوام 2015 و 2017 و 2018، و بفوزه بنسخة هذا العام يوم غد الأحد سيعادل الرقم القياسي المسجل بإسم العداء الأثيوبي الشهير هيلي جيبريسيلاسي الذي فاز بالسباق أربع مرات متتالية من 2006-2009.

ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5